“مسؤول مخابراتي عراقي كبير”: هجوم ارامكو تم بطائرات ايرانية انطلاقا من معسكرات الحشد

قال مسؤول مخابراتي عراقي كبير لـ “ميدل إيست آي” إن الضربات التي استهدفت منشآت النفط لشركة آرامكو صباح يوم السبت قامت بها طائرات إيرانية أطلقت من قواعد حشد الشعبي في جنوب العراق.
المسؤول أشار بأن الهجمات على ابقيق والخريص، وهما منشأتان رئيسيتان في أرامكو في شرق المملكة العربية السعودية، كانت ردا على الغارات الاسرائيلية بطائرات بدون طيار على قواعد وحشاد الشعب في آب/ أغسطس.
ورفض مسؤول الاستخبارات العراقية تحديد القواعد التي أطلقت منها طائرات السبت.
ومع ذلك، أكد أن المسافة بين جنوب العراق وحقول النفط السعودية كانت تقارب نصف المسافة التي كان يجب أن تطيرها الطائرات بدون طيار لو تم إطلاقها من قواعد الحوثيين في شمال اليمن.
وقال إنه يجب أن تسير الطائرات بدون طيار بين 500 كيلومتر و 600 كيلومتر، حيث لو كانت قد أطلقت من قواعد الحوثيين كان يتعين عليهم تغطية مسافة تتراوح بين 1100 كيلومتر و 1300 كيلومتر.
وذكرت وسائل الإعلام الكويتية يوم السبت أن طائرة بدون طيار بطول ثلاثة أمتار كانت تحلق فوق قصر دار سلوى في وسط مدينة الكويت.
صحيفة الرأي قالت إن طائرة بدون طيار طولها ثلاثة أمتار، جاءت من البحر، نزلت على ارتفاع 250 متراً فوق القصر.
وحلقت الطائرة بدون طيار بالقرب من شاطئ البدع وتوجهت إلى مدينة الكويت.
فيما قالت الحكومة الكويتية يوم الأحد إنها تحقق في رؤية الطائرة بدون طيار.
وقال مجلس الوزراء على حسابه على تويتر “بدأت القيادة الأمنية التحقيقات اللازمة بشأن رؤية طائرة بدون طيار على ساحل مدينة الكويت والإجراءات التي اتخذت لمواجهة ذلك.”
واضافت ان رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح وجه ضباط الجيش والامن بتشديد الامن في المنشآت الحيوية في دول الخليج المنتجة لاوبك واتخاذ جميع الاجراءات اللازمة “لحماية امن الكويت.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close