(بالفيديو) هاتف ”غالاكسي فولد“ يضع سامسونغ في موقف محرج للغاية

(بالفيديو) هاتف ”غالاكسي فولد“ يضع سامسونغ في موقف محرج للغاية

اعترفت شركة سامسونغ بأن جهازها الجديد الأول القابل للطي ”غالاكسي فولد“ يحتاج تعاملًا من نوع خاص، حيث أوضحت في فيديو ترويجي جديد أن المستخدمين لا يحتاجون إلى التعامل مع شاشته بقوة عند لمسها، ويكفي فقط لمسات خفيفة بأصابعهم دون أي قوة، وهذا أمر يجعل من الهاتف جهازًا غير عملي على مستوى الاستخدام اليومي .

كما أكدت الشركة ، في الفيديو الجديد ، أنه على المستخدم أن يتوخى الحذر مع هاتفه لحمايته من الأتربة والمياه بحيث لا تتلف الهاتف، إلى جانب أنها أوصت المستخدمين بإبعاد العناصر المغناطيسية عن الهاتف، مثل البطاقات الممغنطة، والأجهزة الطبية القابلة للارتداء، حيث إن الهاتف يعتمد على بعض الأجزاء المغناطيسية لإحكام غلقه عندما يتم طيه أو فتحه بشكل كامل.

وتضع تلك الملحوظات الشركة الكورية الجنوبية في موقف محرج للغاية، حيث إن الهاتف الجديد الذي تم طرحه بالفعل في الأسواق داخل كوريا الجنوبية هو الإصدار الثاني لغلاكسي فولد 2.0، بعد أن قامت الشركة بإجراء العديد من التعديلات على الجيل الأول والذي تعرض إلى التلف لأسباب متعددة عندما قدمته الشركة في صورة إصدارات أولية إلى عموم المراجعين ووسائل الإعلام .

والمثير للدهشة أنه عندما وُضع المراجع الشهير JerryRigEverything هاتف غلاكسي فولد الجديد في اختبارات المتانة والصلابة المعتادة، لم يتمكن جهاز سامسونغ من الصمود، حيث كان من السهل جدًا كسر الجهاز وشاشته، كذلك من أمر يسير تسربت الأتربة إلى داخل الشاشة، مع العلم أن الشركة وضعت طبقة حماية من تصنيعها على شاشتها ومدتها لتغطي أطرف واجهة الجهاز لحماية شاشته، إلا أنها أيضًا لم تمنع من ذلك، ولكن رغم ذلك أكد جيري أن تصميم تصنيع مفصلة الجهاز يعد قويًا للغاية، حتى أن المفصلة تمكنت من الصمود أمام محاولات طيها بشكل معاكس لحركتها المقصودة. 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close