العقيق، أين ظهر وكيف نشأ ؟ *

د. رضا العطار

الأحجار الكريمة كانت ولا تزال ضالة منشودة يبحث عنها محبو المال والغناء ويلهث وراءها الطامعون في الثروة — وكم من مغامر تسلق سفوحها وهبط وديانها يحدوه طمع جامح في جمع النفائس – وكم من تاجر تباهى بما تحويه معارضه منها واصاب بفضلها الغنى والشهرة – وكم من زوجة اقضت مضاجع زوجها ليطوق جيدها بقلادة من الاحجار الكريمة.

انه الانسان الذي يحب المال حبا جما – والاحجار الكريمة غدت مع تطور الاعراف والتقاليد الانسانية نمطا من المال يطمح الكل لأمتلاكه. وكم منا تحدوهم الاماني في امتلاك الزمرد والياقوت واللؤلؤ والازورد والماس والعقيق والزبرجد.

ونحن هنا نقتصر في حديثنا على اعطاء نبذة موجزة عن العقيق وكيفية تكونه في الطبيعة.
ولوحظ ان اهتمام الناس في العالم قد اشتد بالعقيق، خصوصا في الولايات المتحدة الامريكية. ونظرا لكثرة الطلب عليه، زاد عدد الباحثين والمتخصصين في صقله. والتفنن في استخدام الاساليب الجديدة لأكتشافه.

يعتبر نهر ( بارانا ) مصدرا رئيسيا للعقيق في العالم والسؤال هو كيف تكونت هذه الاحجار الخلابة الساحرة ؟ وما تاريخها ؟
العقيق حجر كريم ومادته من معدن السيليكا وهو موجود في الطبيعة على شكل مجموعات او كتل ذات الوان متعددة ودرجات شفافية مختلفة. وبما انه في الاصل مادة كوارتزية، فان خصائصه الفيزياوية هي نفس خصائص الكوارتز بصفة عامة. وتوجد معظم اشكال العقيق في العادة داخل تجويفات في الصخور البركانية او في الحمم البركانية القديمة. ويكون في الغالب مركبا على شكل طبقات متتابعة تقريبا، بموازاة جوانب التجويف. ويقول علماء الجيولوجيا ان العقيق تكون بالطريقة التالية:

اثناء عملية برود حمم البركان وقبل ان تصبح مادة صلبة يتجمع فيها البخار والغازات الاخرى الموجودة وتشكل فقاعات التي ترتفع الى اعلى ببطْ وبعضها ينفذ الى السطح والبعض الاخر يتجمد داخل (اللافا) اي الحمم مشكلة تلك التجويفات. وبعد مضي وقت طويل على تصلب الصخور والحمم البركانية يتبخر الماء حاملا السيليكا.
واثناء ذلك تتفاعل المادة القلوية الموجودة في السيليكا مع الحديد الموجود في الصخور المحيطة بالتجويف مكونة بذلك املاحا جديدة تنتشر بدورها في المادة الهلامية السليكية، ثم تنتج عنها طبقات منتظمة من هيدروكسيد الحديد. واخيرا تتصلب الكتلة باكملها بعد فقدان الماء وتتبلور السيليكا على شكل كوارتز او صوان.

تعتبر البرازيل في مقدمة الدول الغنية بهذا الحجر الكريم. والعقيق البرازيلي بدات الاستفادة منه تجاريا منذ زمن بعيد لانه قابل للمعالجة بطرق مختلفة تكفل زيادة حسنه و جماله. ويصدر العقيق البرازيلي الى بلدان عديدة خصوصا الى الولايات المتحدة الامريكية والمانيا.وبعض الدول الأسلامية.

مقتبس من كتاب جولة في دنيا العلوم لمؤلفه جمال الكاتب.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close