من (ثورة المهمشين السنة..سياسيا باعتصامهم)..(لثورة المهمشين الشيعة..اقتصاديا بمظاهراتهم)

بسم الله الرحمن الرحيم

– (اعتصم السنة العرب) بساحات الانبار وصلاح الدين والموصل.. (فقيل لهم.. تريدون داعش والخلافة الاسلامية).. تفضلوا (لتحكمكم داعش).. (فصاح السنة بعد سنوات الداد).. الغوث الغوث.. (فكفر السنة بداعش).. ثم (كفروا بالمليشيات التي حلت بدل داعش).. ويستنجدون اليوم (العجل العجل يا امريكا).. عرفنا (خطئنا .. واننا خدعنا من المخابرات السورية وايران) التي سهلت (قتالنا ضدكم).. (لنخرج من الصراع الخاسرين)..

– (تظاهر الشيعة العرب) بوسط وجنوب.. (كرد فعل.. من انخداعهم لسنوات بقبولهم لحكم الاسلاميين الموالين لايران، والذين تغولوا بمؤسسات الدولة الامنية والسياسية والاقتصادية واصبح لهم مخالب مسلحة مليشيات).. (فصاح الشيعة بعد سنوات من حكم هؤلاء الداد لفسادهم وفشلهم وانبطاحهم لايران) .. وتظاهروا .. (فكفر الشيعة بهذه الاحزاب الاسلامية ومليشياتها).. وسوف تقمع هذه المظاهرات اكثر (بمليشيات الحشد الموالية لايران).. ليصرخ الشيعة (العجل العجل يا امريكا).. (عرفنا خطئنا بتحالفنا مع ايران التي استعبدتنا)..

فالوعي.. ان تدرك ما حولك.. فتنتفض ضده

فالنضوج.. ان يتمخض الوعي.. لمشروع وقضية كبديل عن ما ينتفض ضده.. والنضوج لم يحصل لا للمكون الشيعي العربي ولا للمكون السني.. لذلك (الحل الوحيد اليوم امريكا) كمرحلة انتقالية للوصول للنضوج بعد عقود.. كما فعلت اليابان والمانيا وكوريا الجنوبية وماليزيا ودول الخليج واوربا الغربية بعد الحرب العالمية الثانية.. وكندا وغيرها.. بتحالفها مع امريكا..

وهنا (لندقق بمظاهرات المهمشين .. اقتصاديا).. بوسط وجنوب (الشيعي العربي – بالعراق)..

فالجميع متفق بأن (ثروات العراق منهوبة). ولكن (هناك طبقة مستفادة على درجات).. يقدر عددها (22 مليون نسمة).. : من اصل (40 مليون نسمة)..:

1. رجال الدين والمؤسسة الدينية.. التي اصبح لها مؤسسات مالية مهولة..

2. العوائل السياسية الحاكمة والمتنفذة منذ عام 2003.. وتشمل (عوائل كوردية وسنية عربية..اضافة لعوائل محسوبة شيعيا).. واصبحوا من اصحاب المليارات الدولارات..

3. القوى السياسية عامة.. وخاصة الاسلامية الحاكمة (وما يعرف بالدرجات الخاصة) ذوي الرواتب الكبيرة.. الذين يمثلون اجندات خارجية وخاصة تابعة لايران التي تجني معظم ثروات العراق..

4. التبعية الايرانية المتنفذة .. بالدولة العراقية اليوم..

5. المليشيات بالحشد .. التي تخصص لها 2 مليار دولار سنويا..

6. رواتب رفحاء واشباههم..

7. (4 ملايين) موظف يمنحون رواتب (عادية).. وحالهم (الحمد لله اغنانا الله من جوع) ولكن (ليس لاغلبهم الساحق اي طموح).. ويدعون الله ان لا يسقطون بوحل الفقر .. ويفكرون بابناءهم ومصيرهم..

لنأتي على طبقة (المهمشين)؟

وعددهم (18) مليون نسمة.. وهؤلاء العاطلين عن العمل.. وخريجي الجامعات والمعاهد العاطلين.. والفقراء..والذين يعيشون على هامش الفقر .. ونقصد (كركام النفايات).. وهذه طبقة (معظمها شباب).. غاضب منفجر..بركان.. وهم مادة المظاهرات.. وهم من سوف يقلبون الوضع.. لان ليس لديهم شيء يخسرونه..

فهل الحكام للعراق اليوم ..يعون الخطر.. ويخصصون جزء من ثروات البلد لرفع المستوى الاقتصادي والمعاشي والعلمي والسكني .. الخ.. لهذه الطبقة.. كما فعل الاوربيين بالعقود الماضية بالنهوض بواقع الفقراء حتى لم يعد لديهم فقراء.. ففقدت القوى الثورية وغيرها القدرة على اثارتهم..اشك بان من يحكمنا لديه ولو ذرة عقل.. لان هؤلاء اولا ليس بيدهم القرار.. ثانيا الكعكة وزعت بين الاجندات الاقليمية والدولية.ِ. والفتات تتمتع به هذه الطبقات المستفادة..

وبس الله يستر..لان هذه الطبقة الشبابية الفقيرة المتظاهرة..عندما وجدت الانتخابات بالسنوات الماضية لم تغيير وضعهم.. بل تم تدوير الكتل الفاسدة.. وقاطع معظم الشيعة العرب الانتخابات عام 2018.. والمظاهرات ايضا اذا استمر قمعها بهذه الوحشية ولم تغيير الوضع نحو الاحسن.. فلم يبقى غير هذه الطبقة الا رفع السلاح (كلجان مسلحة جماهيرية) بوسط وجنوب.. فالحذر الحذر..

وهنا لنفكر قليلا:

مظاهرات الصدريين.. (مظاهرات المستفادين من الدولة. مناصب برلمانية، وظائف، تجار عقود، مليشيات،.. الخ) يعني (مظاهرات اهل الجكسارات تقودها).. لديها قيادات بالعملية السياسية.. يتزعمها مقتدى الصدر (من ال الصدر عائلة لبنانية الاصل).. بالمقابل مظاهرات انتفاضة تشرين.. (مظاهرات المهمشين اقتصاديا.. ووظيفيا.. واجتماعيا.. ) ومعدمين على هامش الفقر..
مظاهرات الصدريين.. نتيجتها ابتزاز لجني مكاسب لهم اي لقياداتهم
مظاهرات المهمشين.. اقتصاديا.. نتيجتها ماذا؟

بالتالي: اربع يجب عدم مشاركتهم بالانتخابات: (السنة، الصدريينِ، الاكراد، البعثية)..

– السنة اذا دخلوا بالمظاهرات (اتهمت المظاهرات بالبعثية والدعشنة).. اضافة ان السنة همومهم اولوياتها ليست هموم واولويات ابناء وسط وجنوب (الشيعة العرب).

– الصدريين.. يسرقون اي جهود للاخرين.. واذا دخلواالمظاهرات افرغوها من محتواها وابتزوا بها .. من اجل كسب مكاسب سياسية ومالية لهم..ومقتدى معروف بذلك.

– الاكراد.. لديهم اقليمهم ومشروعهم.. فعلى شنو يتظاهرون معنا وهمومهم تختلف عنا ايضا..

– البعثية.. حالهم حال حزب الدعوة مثلا حكموا سنوات طوال..وهم شر مطلق .. البعث بالاجرام.. الدعوة بالفساد والقذارة والدموية ايضا..

ولنتبه.. الشيعةالعرب لا تخاف السنة والبعثية (الذين يشتمون الشيعة)..لانهم ليسوا خطر

ولكن الخطر علينا (من نشتمهم نحن الشيعة)..(الاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا وائمتهم الروحيين الحاكمين اليوم بالعراق).. فهؤلاء من سرقوا الطائفة وقتلوا الطائفة وسلموها كخروف ضحية .. كقرابين (لايران ولخامنئي).. هؤلاء من شاركوا البعثية والسنة والقيادات الكوردية بحكم (العراق وشيعته العرب).. فالكوردي يحكم بكوردستان.. بلا منافس.. (ولكن الكوردي والسني والموالي لايران) يحكمون وسط وجنوب الشيعي العربي (وشيعته العرب مهمشين))..

وكما اشرنا سابقا قبل سنوات بعد عام 2014.. (سينتهي الحشد .. شعبيا بين الشيعة بالعراق.. كما انتهى.. صدام بعد قمع انتفاضة اذار عام 1991..).. فالحشد اليوم يتورط بقمع الشيعة العرب ومظاهراتهم وانتفاضاتهم.. (ومليشة الحشد موالية لايران.. وتتلطخ بدماء الشيعة العرب بوسط وجنوب).. وبعد ذلك (سوف تنضج بالداخل .. الاستعداد النفسي.. لوعي جديد ..بالاستعداد لتدخل دولي لتخليصنا من ايران وزبانيتها بالعراق|).. فصدام فضل الاجنبي المصري والاردني والفلسطيني على العراق بحجة (القومية).. واليوم عملاء ا يران بالعراق يفضلون الايراني على العراقي.. لينتشر حالة الرفض لهيمنة ايران والايرانيين على ارض الرافدين…والعاقل يفهم.. وخاصة بعد (فقدان القوى السياسية والدينية شعبيتها بين المكون الشيعي العربي بارض الرافدين)..

……………………….

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close