الحزب الإسلامي: حادثة ساحة الوثبة عبرت عن مدى خطورة انفلات السلاح ومن الواجب الحفاظ على سلمية التظاهرات

عبر الحزب الإسلامي العراقي عن أسفه الشديد للتطورات التي رافقت حادثة ساحة الوثبة ، مؤكداً إنها عكست، فضلاً عن الحوادث المتكررة التي تعرض لها المتظاهرون ، مدى خطورة انفلات السلاح ، وتعقد الصورة في الساحة العراقية .

وأشار الحزب في تصريح صحفي أصدره بهذا الخصوص ، ان المشاهد المروعة التي رافقت الحادث ، تستدعي منا التفكير ملياً فيما آلت إليه الأوضاع في العراق اليوم ، وأهمية تظافر الجهود من كافة الأطراف السياسية والمجتمعية لتداركها وبشكل يحفظ السلم المجتمعي من جهة ، ويلبي طموح العراقيين من جهة أخرى .

وتابع : نطالب القوى السياسية بالإسراع باختيار رئيس وزراء مقبول من قبل المتظاهرين ، وان تعمل كافة القوى والجهات في البرلمان على ضرورة انجاز القوانين المتعلقة بهذه المطالب .

كما أوضح بان ملف الاحتجاجات الشعبية بحاجة لان يدار بطريقة افضل، وأن التداخل بين الملفات الأمنية والسياسية يترك أثره السلبي اليوم ، مشدداً على ان ضبط حركة الجمهور بالتوازي مع الاستجابة لمطالب المتظاهرين السلميين ، والأداء الأمني المهني ، طرفان لازمان لحل الأزمة الحالية ، ويقطع الطريق امام الجهات المغرضة التي تريد استغلال الوضع الحالي والاضرار ببلدنا وابناء شعبنا .

#الحزب_الإسلامي_العراقي

#المكتب_الإعلامي

photo_2019-10-29_00-27-39.jpg

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close