تم تبليط شارع قضاء الحسينية .باشراف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي المحترم .

حضرت رئيس وزراء العراق المحترم ..مهما قدمت من كلمات الشكر لا أستطيع أن أوافيك فأنت فعلت مكسب للفقراء في قضاء الحسينية لم يقدمه اي رئيس وزراء قبلك . بعد ان كانت تتلاعب بها مجموعة من الاحزاب ومعهم بلدية الحسينية .ويسرقون الاموال المخصصة لهذا المشروع الحيوي .واعتقد لوكنت مستمر في عملك . كان حتى الشوارع الفرعية والازقة تكمل لهذه المنطقة التي تعيش بها الفقراء والكسبة المساكين .بينما كانت الناس الفقراء تنادي الرؤوساء الذين من قبلك .وتكتب لكن ليس هناك اذن صاغية للمطالب .اما جهاز امانة العاصمة من يوم تاسس الى الان فاشل يسرقون ولا يعمرون . وهناك القسم من منطقة الشعلة لاتزال بعض المناطق لم تبلط الازقة وبالاخص محلة ( 460 ) ازقتها اتربة وحفر ومطبات الى الان لمن نقول ولمن نحاسب ولمن نكتب .
اما قضاء الحسينية. ستة عشر عام كانو المواطنيين سابحين في برك الماء القذرة والوحل والمطبات والتخسفات بالشارع العام والاتربه بايام الصيف .وروساء الوزراء مخانيث مربوطين على الكراسي .كل ما اذهب لزيارت ابنتي هناك .تتكسر السيارة .او تقع بالحفرة والناس الفقراء هناك اراها بلا شعور متذمرة وتشتم بالحكومات .اشكر الله واقدم الدعاء والمحبة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي . انت الوحيد الذي اوعز واشرف بتبليط قضاء الحسينية وباشرافك وعلى اساس تبلط الازقة والشوارع الفرعية .لكن حدث خراب بالبلد واتمنى تصلح الامور نحوا الاصلاح والخير وبدون اراقة دماء يارب . وختاما لك السلامة وطول العمر ودمت بخير

كاتب وناشط مدني علي محمد الجيزاني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close