لابد من وجود ضحية يتحمل مسؤلية قتل خاشقجي،

نعيم الهاشمي الخفاجي
جمال خاشقجي اخذ حجم اكبر من وزنه بالعالم العربي الذي بات ارخص شيء به دم المواطن العربي، لكن قضية خاشقجي اصبحت عالمية بسبب الصراع التركي السعودي، لان الضحية قتل في قنصلية سعودية داخل اراضي تركيا وايضا وجود زوجة لخاشقجي مواطنة تركية، مضاف ان خاشقجي اخواني مرتبط مع اردوغان روحيا، مضاف لذلك الحلاب ترمب جاهز لاستغلال هذه الفرصة لحلب المزيد من بترول السعودية، يوم امس علنت النيابة العامة السعودية، صدور أحكام ابتدائية بالقتل لخمسة أشخاص، والسجن لثلاثة آخرين، تورطوا في جريمة مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي داخل مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، قبل 14 شهراً، رغم ان محمد بن سلمان هو صاحب القرار بقتل جمال خاشقجي، بكل الاحوال بن سلمان يوجد ضحية لتحميله المسؤلية واعدام الضحية،

وأوضح القاضي شلعان الشلعان، وكيل النيابة العامة السعودية، في مؤتمر صحافي أنه تم إيقاف 21 شخصاً، وتم استجواب 10 آخرين دون تعرضهم للإيقاف؛ وذلك لعدم وجود ما يستوجب إيقافهم. وأكد أن الأحكام التي صدرت لا تزال ابتدائية.

وحينما أكدت السعودية في 2018 مقتل المواطن جمال خاشقجي، صدر عدد من الأوامر الملكية بإعفاء شخصيات مسؤولة، أبرزها سعود القحطاني الذي كان يتبوأ منصب المستشار في الديوان الملكي بمرتبة وزير، وكذلك أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات السعودية، وأكد الشلعان التحقيق مع القحطاني، مضيفاً أنه لم توجه له أي تهمة لعدم وجود أي دليل ضده، في حين تم التحقيق مع عسيري وأخلي سبيله لعدم ثبوت إدانته في هذه القضية.

ورحبت عائلة الفقيد بالأحكام، وقال نجله صلاح في تغريدة على «تويتر»: «اليوم القضاء أنصفنا نحن أبناء المرحوم»، مضيفاً: «نؤكد ثقتنا في القضاء السعودي».

وفي واشنطن، أشاد مسؤول كبير في الإدارة الأميركية بالأحكام القضائية. ونقلت وكالة «رويترز» عن المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، قوله إن المحاكمة «خطوة مهمة».
ماصدر من حكم من قبل القاضي شلعان الشلعان لم يكن جديد، في امريكا بحقبة اضطهاد السود وقتل العمال المتظاهرين ذكر مؤرخ امريكي اسمه ريشاد درينون الثائرة اليسارية من اصل يهودي روسي أيما كولدن مان واسمى كتابه ثائرة في الجنة، ذكر برورز الحركات الفوضوية التي قادتها أيما وتطرق لقضية وجود قانون امريكي بالمحاكم والتحقيق اسمه القانون التآمري ذكر قصة حروج عمال متظاهرين في سوق البريسم لتحديد اوقات العمل في ٨ ساعات باليوم حضرت الشرطة وانفجرت قنبلة داخل اماكن تواجد الشرطة، الشرطة لابد ان تبحث عن ضحية تم اعتقال ٨ اشخاص من قادة الجماعات الفوضوية في ولاية شيكاغو وبفضل القانون التآمري تم اتهامهم انهم هم من نفذوا جريمة التفجير وحكموهم بالاعدام رغم انهم ابرياء، ماحدث حول قضية قتل جمال خاشقجي وكيف اصبحت رأي عام عالمي فلابد ان يتم البحث عن ضحايا يتم تحميلهم مسؤلية ذلك وليعدموهم وينتهي الملف، في عام ١٩٩٩ صدام الجرذ اعتال السيد محمد محمد صادق الصدر رض والقاتل ضابط امن النجف العيثاوي لكن باليوم التالي صدام الجرذ عرض اعترافات اربعة اشخاص نجفيين تم اجبارهم بالاعتراف انهم هم من اغتاللوا السيد محمد محمد صادق الصدر وتم اعدامهم رغم انهم ناس ليست لهم علاقة والقاتل صدام وحاشيته وفي اليوم الثاني ارسل صدام الجرذ محمد حمزة الزبيدي ليقرأ الفاتحة ويقدم تعازيه لعائلة السيد محمد محمد صادق الصدر ويسجل تعاطفه الشديد وتم استقبال محمد حمزة الزبيدي بالترحيب وكيف لايرحبون وصدام هو الحاكم.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close