نائب: نريد سماع صوت الحكومة على القصف الايراني كما فعلت مع الهجوم الامريكي

دعا النائب رعد الدهلكي، الاربعاء، البرلمان الى عقد جلسة استثنائية لمناقشة الاعتداء والخرق الايراني لسيادة العراق، فيما طالب الحكومة بالرد على القصف الايراني كما فعلت مع الهجوم الامريكي.

وقال الدهلكي ان “على مجلس النواب عقد جلسة استثنائية لمناقشة الاعتداء والخرق الايراني لسيادة العراق واستهدافه بصواريخ عمياء سقط احداها على مناطق مدنية”، محملا “الجهات التي طبلت مع ايران وشجعتها على اضعاف سيادة العراق المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة اي مدني عراقي جراء تلك التصعديات غير المسؤولة من ايران”.

واضاف ان “حكماء العراق طالما اكدوا على خطورة زج العراق بسياسة المحاور والتخندقات المذهبية اقليميا، لكن وكما يبدوا فان اذرع ايران ب‍العراق لاتريد الا الدمار للعراق لانجاح المشروع الفارسي في تصدير الثورة على جثث ودماء العراقيين، من خلال التصعيد والتهديد الذي كانت نتيجته تمادي ايران بالاستهتار واطلاق صواريخ عمياء على الاراضي العراقية دون ادنى احترام للمواثيق الدولية”، مشددا على ان “الحكومة ورئيسها ووزارة خارجيتها مثلما تسابقوا على اصدار البيانات المنددة بالقصف الامريكي وتسارعوا للمطالبة بموقف برلماني فاليوم نريد ان نسمع صوتهم بعد العدوان الايراني”.

واكد الدهلكي، على “اهمية ان يكون للبرلمان موقف جاد وحقيقي لابعاد العراق عن هذه المعادلة المخجلة في زج العراق وشعبه بمعركة سيكون الخاسر الوحيد فيها الشعب العراقي”.

يذكر ان الحرس الثوري الايراني اطلق 22 صاروخا على قاعدتين امريكيتين احداها في اربيل والاخرى بعين الاسد في الانبار، ادت الى الحاق اضرار مادية، فيما تضاربت الانباء بشأن حدوث اصابات خلال عملية القصف بين الجنود الامريكيين، الا ان خلية الاعلام الامني اعلنت انها لم تسجل اية خسائر في صفوف القوات العراقية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close