الاعلام الرقمي يدعو الخارجية لتوضيح حسابات سفرائها على منصات التواصل رسمياً

دعا مركز الاعلام الرقمي، الثلاثاء، وزارة الخارجية إلى توضيح حسابات سفرائها على منصات التواصل الاجتماعي رسمياً، فيما أبدى استغرابه من صمت الخارجية حول الحساب الذي اثار جدلاً مؤخراً، فيما يتعلق بعائديته من عدمها لسفير العراق في لندن جعفر محمد باقر الصدر.

وذكر المركز في بيان ان “الدبلوماسية الرقمية التي تحكم العلاقات الخارجية في عصرنا الحالي، تقتضي من وزارة الخارجية العراقية ان توضح في موقعها الالكتروني الرسمي حسابات السفراء على منصات التواصل الاجتماعي ( فيسبوك – تويتر – انستغرام )”.

وأضاف أنه “لا يمكن ان نقلل من اهمية التطورات الايجابية التي حدثت في الاشهر الماضية بما يتعلق بالاعلام الرقمي ل‍وزارة الخارجية العراقية والتي يعتبرها المركز خطوة صحيحة في مواكبة اخر تحديثات العصر الرقمي ودليل على فهم المعنيين بالوزراة بهذا الملف”.

ونصح المركز، الوزارة بأن “توضع الحسابات الرسمية للسفراء على مختلف المنصات في القسم الخاص في الموقع الالكتروني الرسمي للوزارة المعني بهذا الموضوع من اجل ان تتأكد منها وسائل الاعلام او يتم متابعتها من جانب حساب وزارة الخارجية سواء على تويتر او باقي المنصات لكي يُعطيها صبغة رسمية حيث اصبحت حسابات تويتر وباقي منصات التواصل الاجتماعي مصدراً معتمداً للاخبار من قبل وسائل الاعلام العالمية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close