سيادة المطران عطا الله حنا : ” القدس ليست للبيع وفلسطين ليست معروضة في مزاد …

علني لكي يفرط بها البعض “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح هذا اليوم بأنه لا وجود لدولة فلسطينية في صفقة ترامب المشؤومة والتي تسمى “بصفقة القرن” بل هي الغاء لكل مقومات وجود هذه الدولة وهي صفقة رفضها ويرفضها الفلسطينيون جميعا وستفشل كما فشلت غيرها من المؤامرات التي حيكت والتي كان وما زال هدفها تصفية قضيتنا الفلسطينية .

ان القدس ليست للبيع والقضية الفلسطينية ليست معروضة في مزاد علني فالقدس كانت وستبقى لاصحابها الاصليين بمقدساتها واوقافها وتراثها والفلسطينيون هم اصحاب هذه الارض وهم سدنة مقدساتها ، ولا يحق لترامب وغيره ان يشطبوا وجود الشعب الفلسطيني وان يلغوا القضية الفلسطينية وان يعملوا على تصفية اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .

اننا نقول بأن صفقة ترامب ذهبت الى مزبلة التاريخ والفلسطينيون متشبثون بحقوقهم وانتماءهم لهذه الارض المقدسة .

ان كلمة الاستسلام ليست موجودة في قاموسنا كفلسطينيين ونحن لسنا ضيوفا عند احد ولسنا غرباء في هذه الارض المقدسة فهذا الوطن هو وطننا وهذه القضية هي قضيتنا وهذه القدس هي قدسنا وهذه المقدسات هي مقدساتنا ، والمسيحيون الفلسطينيون وان كانوا قلة في عددهم الا انهم ليسوا اقلية وهم مكون اساسي من مكونات شعبنا الفلسطيني ولذلك فإنهم يرفضون صفقة القرن كما يرفضها كل الفلسطينيين لانها مشروع تصفية لقضيتنا الوطنية العادلة واستهداف مباشر لكافة ابناء شعبنا الفلسطيني.

وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من مدينة بيت

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close