ربـيعُـكَ يـا عـراقُ

ربـيعُـكَ يـا عـراقُ

ربـيـعُـكَ يـا عـراقُ متى يَطِـلُّ

كفى هـذي الـدمـاءُ لـهُ تُــطَـلُّ

دمـاءٌ قـبـلَ مـولِـدِهِ اُسِـيـلَتْ

ولا نـدري الـربـيـعُ بـما يَـهِـلُّ

أيَـسـعَـدُ مَـنْ لـهِ سَـهَرَ الليالي

وضَحّى بـالـنَـفـيـسِ اذا يَـحِــلُّ

وتـزدَهِرُ الرياضُ لِـمَنْ تمنّى

إذا وافى وأمـطَـرَ وهي رَمْــلُ

ربيعُـكَ يا عراقُ عليهِ أخـشى

عُـيــونًا رُصّــدًا وأخـــاً يَـغِــلُّ

ومِنْ خَلفِ الحـدودِ عليه خوفي

لأفّــاكــيـنَ والمـســؤلُ نــــذْلُ

وأصحابُ الـسـقـيـفةِ هـمْ أداةٌ

( على أبـنـاءِ جِـلـدَتِمْ ) تُـسَـلُّ

لَـهُـمْ في كـلِّ نـازلـةٍ مـثالٌ

رَحَـاهـا مـالُـهُـمْ والامـرُ سَـهـلُ

شــراءُ اللاهـثـيـنَ وراءَ مــالٍ

وكُــلٌّ خـائضٌ والــدّربُ وَحْــلُ

أرى ما لا اُريـدُ لــهُ عـراقًـا

مُـؤشّــــرُ مـــا أرى فـيـهِ يَــدِلُّ

مُـرادَ الـفاسـدينَ تكونُ فـوضى

الـيـها خَـطّـطوا ولـها تَــوَلُّــوا

فكانـوا والطـباعُ لها أصـولٌ

بـقـايــا مِنْ حُــثـالاتٍ تَـصِــلُّ

كـلامُـهُمُ يـنِـزُّ عـنْ الـخـفايا

فَـيُـقـرَأُ : عـن ضـمائرِهمْ تَـخَـلُّـوا

فـلا دُنـيا ولا ديــنًـا أقـامـوا

هُـمُ والـعـارُ إنْ نَـزلوا وولّـوا

وأخـوفُ مـا أخـافَ على شـبابٍ

وثــورتِـهمْ لــهـا مَـنْ يَـسـتَـغِـلُّ

بـدسِّ الـفاسـدينَ وكـلِّ غـاوٍ

يُــريـدُ نِـكـايـةً حـتّى تَـضِـلّـوا

أرادُوها ومـا زالـوا ولـكنْ

بـوعـي شـبابها سِـلـمًا تَـظِـلُّ

سـلامًا يـا عـراقُ مُـنايَ تَغـدو

عــراقًـا من مــآســيــهِ يَــبِــلُّ

ولـي في ثـورةٍ مهما أسـاؤوا

إلـيـهــا في اقـاويــلٍ تَـسِــلُّ

يَـقـيـنٌ أنْ سـترسـو في سـلامٍ

الى بـرِّ الامــانِ بِــمَـنْ تَــقِــلُّ

********************************

الدنمارك / كوبنهاجن السبت في 15 / شـباط / 2020

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close