الدوما الروسي يوافق على تعديل في الدستور يسمح لبوتين الترشح للرئاسة مرة أخرى

وافق مجلس الدوما الروسي، وهو المجلس الأدنى بالبرلمان، اليوم الأربعاء، بشكل نهائي على تعديلات دستورية تسمح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالترشح للرئاسة مجددا في عام 2024.

الدوما الروسي يوافق على تعديل في الدستور يسمح لبوتين الترشح للرئاسة مرة أخرى مجلس الدوما يؤيد تعديلا دستوريا حول ولاية الرئيس الروسي

وصوت المجلس الذي يضم 450 نائبا لصالح التعديلات، في ثالث وآخر قراءة، بتأييد 383 صوتا، ولم يصوت أي نائب ضد التعديلات، فيما امتنع 43 نائبا عن التصويت، وتغيب 24 نائبا عن الجلسة.

وتهدف المقترحات الواردة في مشروع التعديلات الدستورية إلى تعزيز أسس النظام الدستوري، وحقوق وحريات الإنسان والمواطن، كما يتضمن المشروع أيضا إجراء جديدا يتعلق بالتصويت الشعبي العام في روسيا على هذه التعديلات.

وقد اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في رسالته السنوية إلى الجمعية الفدرالية (البرلمان بغرفتيه)، يوم 15 يناير الماضي، إجراء بعض التعديلات على الدستور الروسي.

ويحتاج التعديل الذي أقره مجلس الدوما اليوم إلى تأييد ثلثي أعضاء مجلس الفدرالية الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان)، ويمر التعديل بعد ذلك إلى المحكمة الدستورية، وفي حال صدقت عليه يتم عرضه على استفتاء شعبي في شهر أبريل المقبل.

ولم يصرح بوتين بخططه للمستقبل بعد 2024 لكنه يقول إنه لا يؤيد ممارسة تعود للعهد السوفيتي وهي بقاء الزعماء في السلطة مدى الحياة.

ويعد هذا التعديل في الدستور الروسي الأول من نوعه، الذي يتم تبنيه منذ صدور الدستور الروسي الجديد عام 1993 بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close