هنا العراق

بقلم // عباس الصالحي
بين نبضات الماضي والحاضر هناك شريط حكايات يحمل في طياته الكثير من الصور والأحداث منها ما نسينا ومنه ما نحاول ان نتجاهله خوفا أو حزنا . فهو يحمل ضحكات وصرخات وسنوات اَلم وايام فرح ففي كل درب وفي كل خطوة هناك قصه تروى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close