لمحاربة كورونا المنتدى الاقتصادي العالمي يطلق منصة عمل “كوفيد”

تجمع المنصة جهود المنتدى الاقتصادي العالمي وجهود كبرى الأعمال والشركات العالمية

· تهدف المنصة العالمية الأولى من نوعها، إلى جمع مجتمع الأعمال لاتخاذ خطوات مشتركة لحماية سبل العيش، وتسهيل استمرارية الأعمال، وتحفيز الدعم لمواجهة فيروس “كوفيد-19”

· تم إنشاء هذه المنصة بدعم من منظّمة الصحة العالمية، وهي مفتوحة أمام كافة مجموعات الأعمال والمجالات، ومختلف أصحاب المصالح، بهدف القيام بخطوات مشتركة

·
جنيف، سويسرا، 12 مارس 2020 – أدى الانتشار الهائل لفيروس “كوفيد-19” كورونا إلى تعطيل الحياة، وسبل العيش، والمجتمعات، والشركات في مختلف أنحاء العالم. إلا أن مجموع الإجراءات الفردية التي يتّخذها أصحاب المصالح حول العالم ليست كافية. وبالتالي، لا يمكن التخفيف من مخاطر وتأثير هذا الطارئ الصحي العالمي غير المسبوق، إلا من خلال التنسيق في مجال الأعمال، إلى جانب التعاون العالمي بين أصحاب المصالح.

ولمواجهة حالة الطوارئ هذه، أطلق المنتدى الاقتصادي العالمي، بصفته شريكاً لمنظمة الصحة العالمية منصة عمل “كوفيد”. تهدف المنصة إلى تحفيز دعم القطاع الخاص للصحة العالمية في مواجهة فيروس “كوفيد-19″، والقيام بذلك على النطاق والسرعة المطلوبة لحماية حياة الناس، وسبل العيش، بهدف إيجاد طرق للمساعدة في إنهاء حالة الطوارئ العالمية في أقرب وقت ممكن.

وستركّز منصة العمل الخاصة بفيروس “كوفيد” على ثلاث أولويات:

1. تحفيز مجتمع الأعمال العالمي على العمل الجماعي

2. حماية سبل العيش وتسهيل استمرارية الأعمال

3. تشجيع التعاون ودعم الأعمال لمواجهة فيروس “كوفيد-19”

إن منصة عمل “كوفيد” مفتوحة أمام كافة الأعمال العالمية ومجالات الأعمال المختلفة، بالإضافة إلى أصحاب المصالح بما في ذلك الحكومات، التي ترغب في التعاون مع القطاع الخاص في مواجهة الفيروس. هذا وستعمل المنصة على تشغيل شبكة يمكن من خلالها للمدراء التنفيذيين، والقادة التنظيميين، والأشخاص المعنيين بمواجهة “كوفيد-19” أن يقدموا مساعدتهم وأن يتعاونوا معاً في مشاريع محددة، وإطلاق إجراءات، وتبادل المعلومات حول أفضل الممارسات في هذا المجال.

وقال كلاوس شواب المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي: “تسبّب كوفيد-19 بحالات طوارئ صحية واضطرابات اقتصادية لا يستطيع أي صاحب مصلحة معالجتها. ولا بدّ أن يكون الردّ الأفضل والوحيد على ذلك هو اتخاذ إجراءات منسّقة. تقع منصة عمل “كوفيد” في صلب مهمّتنا ونحن نعتمد على جميع أعضائنا وشركائنا والمجتمعات والقدرات اللازمة لإنجاح هذه المنصّة.”

وبدوره، علّق تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مدير عام منظّمة الصحّة العالمية: “يلعب القطاع الخاص دوراً أساسياً في مكافحة أزمة الصحة العامة من خلال خبراته وابتكاراته وموارده.” وأضاف: “إننا ندعو الشركات والمؤسسات في جميع أنحاء العالم إلى الاستفادة الكاملة من هذه المنصة لدعم المواجهة العالمية للصحة العامة لفيروس “كوفيد-19”.

تم إنشاء منصّة عمل “كوفيد” بعد مؤتمر هاتفي قام به المنتدى الاقتصادي العالمي مع أكثر من 200 من قادة الشركات من جميع أنحاء العالم. وهي مدعومة من منظمة الصحة العالمية و”ويلكوم تراست” وهي المبادرة الأولى من نوعها التي تعمل على مستوى العالم. وقد أنشأ المنتدى فريق عمل خاص لدعم عمل المنصة.

من خلال العمل مع شبكة سلسلة الإمداد الوبائية يهدف أحد المشاريع، الذي سيتم إطلاقه مبدئياً على المنصة، إلى تعزيز سلاسل الإمداد لضمان توفّر السلع الصحية الأساسية لمكافحة “كوفيد-19” على أن تكون ذات نوعية جيّدة، وإمكانية الوصول إليها وبأسعار معقولة. ستشمل الإجراءات الأخرى دعم آليات التبرعات الخاصة بالأعمال من أجل الصحة العامة، وتطوير اللقاحات المتاحة، والتشخيصات، والعلاجات ومعدات الحماية، بالإضافة إلى تتبّع التأثير الاقتصادي الذي يتسبّب به الفيروس، مع متابعة التعاون لمعالجة المشاكل.

يمكن للشركات التسجيل في منصة عمل “كوفيد” على هذا الرابط

تابعوا منشورات المنتدى الاقتصادي العالمي حول “كوفيد-19” على هذا الرابط

يلتزم المنتدى الاقتصادي العالمي بتحسين الوضع العالمي، وهو منظمة عالمية للتعاون بين القطاعين العام والخاص.

يجذب المنتدى أهم القادة السياسيين وقادة الأعمال وغيره من قادة المجتمع لصياغة جداول عمل عالمية وإقليمية وللصناعات. (www.weforum.org)

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close