نائب يحذر من “كارثة صحية”: الخطر أكبر مما يتصوره البعض

رأى نائب رئيس كتلة تحالف القوى العراقية رعد الدهلكي، السبت، أن الإجراءات الحكومية المطبقة لمواجهة كورونا ما زالت بعيدة عن حجم وخطورة الحالة، وفيما حذر من “كارثة صحية” في حال استمرار “الفوضى”، دعا إلى التطبيق الشامل والدقيق لكل توصيات خلية الأزمة لأن “الخطر أكبر مما يتصوره البعض”.

وقال الدهلكي إن “هناك العديد من الملاحظات التي تم رصدها سواء بطبيعة الإجراءات المتبعة في مكافحة وباء كورونا أو مدى التطبيق لتلك الإجراءات من قبل الجهات التنفيذية، ففي الوقت الذي نشيد فيه بجهود خلية الأزمة المشكلة لمواجهة وباء كورونا والقوات الأمنية والكوادر الطبية في مواجهة هذا الوباء الشرس بصدور عارية، فاننا نود الإشارة إلى أن خلية الأزمة وضعت خارطة طريق بحال تطبيقها بشكل دقيق فسيكون لها أعلى درجات التأثير الإيجابي في احتواء الوباء، لكن فعلياً فان الإجراءات الحكومية في تطبيق تلك الخارطة ما زالت بعيدة كل البعد عن العمل المهني”.

وأضاف الدهلكي، أن “التخصيصات المالية المرصودة لمواجهة الوباء هي أقل بأضعاف عما يمكن اعتباره الحد الأدنى، كما أن تطبيق توصيات خلية الأزمة ما زال حتى اللحظة حتى مستوى الالتزام، ناهيك عن عدم وجود مركزية في تطبيق خطوات احتواء المرض ما ينذر بكارثة صحية بحال استمرار هذه الفوضى”، متابعاً أن “الجميع اليوم يلقى باللائمة على خلية الازمة، على اعتبار أنها الواجهة المعلنة لمواجهة المرض لكن واقع الحال فان الحكومة هي المسؤول الأول عن حالة التخبط والفوضى الموجودة حاليا”.

ودعا الدهلكي، الجهات التنفيذية إلى “التطبيق الشامل والدقيق لكل توصيات وخطط خلية الأزمة لأن الخطر أكبر مما يتصوره البعض”، مطالباً بـ”إطلاق المبالغ المالية التي تحتاجها خلية الأزمة بشكل فوري وعاجل بعيداً عن روتين الحكومة ومعاملتها الإدارية المملة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close