هل سينهي الصيف ربيع كورونا؟

هل سينهي الصيف ربيع كورونا؟
علا زهير الزبيدي
حتى كورونا يحب الجمال فقد طل بشره في فصل الربيع مع تفتح الازهار وتنسم العبير . جاء بسمه الفتاك من الصين مسرعا هاربا الى ايران وليفتك نظرية المؤامرة..حلق الفيروس مسرعا الى ايطاليا حيث غرم بيها والى اسبانيا كما هاجر البعض منه الى بريطانيا والمانيا والعديد من الدول الاخرى وكأنه يأتي مرغما عنه الى البلدان العربية ….
في ظل تصاعد أعداد المصابين والوفيات والارقام الالفية تسجل …متى سينتهي هذا الفيروس ..هل سينتهي حقا بشهر ابريل القادم مع بدء موسم السياحه في أوربا والعالم اجمع أم أن الفيروس مقاوم لدرجات حرارة عاليه كما تشير بعض النظريات على انه فيروس متطور مشابه لفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية التي تم تطويرها منذ خمس سنوات ليقتل ٩٠ بالمية من البشر.. ام انه حصيلة تسرب غاز السايرين من إحدى المختبرات الفرنسية أم انه وليد صدفة قدر تناول خفافيش وافاعي ووهان السم الهاري..
اذا استمر هذا الوباء الفيروسي لشهرين آخرين ستنتهي ٧٠ بالميه من البشريه وتنعدم الحياة بنسبة ٨٥ بالمية هل يعقل ذلك…
اذا فتكت البشريه جميعا ستخرب الارض والله يريدها قائمة عامرة الى اليوم الآخر الذي سيهد فيه عوام الأرض كما توعد جلالته بذلك…(اذا زلزلت الارض زلزالها، واخرجت الأرض اثقالها، وقال الإنسان مالها)..
وهل سيموت بقية الله الصالحين الذين سيرثون الله في الأرض كما أشار إليهم. … (ان الارض من بعد الذكر يرثها عبادي الصالحين)…
وكفانا الله شر كورونا وشر الحافي والمتعافي …

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close