صحة النجف تؤشر خطراً جديداً: «كورونا» بات في بيئتنا !

كشف مدير صحة النجف رضوان الكندي، اليوم الأربعاء، عن تسجيل إصابات جديدة بفيروس «كورونا» المستجد في المحافظة لأشخاص غير ملامسين أو وافدين، مؤكداً أن الفيروس بات في بيئة المحافظة.

الكندي قال في بيان «سجلنا هذا اليوم أربع اصابات بفيروس كورونا إحداها لطفل ذي أربعة أشهر وإصابتين لشخصين لا ملامسين ولا وافدين، وهو نذير خطر كبير يعني أن الفيروس بات موجوداً في بيئتنا».

وأكد الكندي، أن الحل الأمثل للوقاية من الفيروس هو البقاء في البيوت، داعياً المواطنين «للالتزام بإجراءات وتوجيهات خلية الأزمة وأن تكونوا عوناً لأخوتكم في الصحة والأجهزة الأمنية الذين يدعونكم للبقاء في بيوتكم وينزلون للشوارع ليكونوا خطاً أول في الدفاع عنكم وسيكونون أكثر سعادة لو أنكم تعاونتم معهم ونفذتم توصياتهم».

ولفت البيان إلى أن «الإصابات تتركز في المناطق المؤشرة لدينا بقلة الالتزام بإجراءات حظر التجوال، ما يدعونا للتأكيد على كبار ووجهاء القوم في هذه المناطق لأخذ دورهم في مثل هذه الظروف الصعبة وكبح من يريد أن يتسبب بكارثة لأبناء منطقته دون علم ولا دراية».

ودعا مدير صحة النجف الجميع إلى الاتعاظ «بما حدث في دول أخرى استهانت بالحالة وحدث معها ما لا يحمد عقباه».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close