الزرفي يؤكد لسفراء دول بمجلس الامن ضرورة حصر السلاح بيد الدولة

اكد رئيس الوزراء الكلف بتشكيل الحكومة المقبلة عدنان الزرفي، الاربعاء على ضرورة الإستجابة لمطالب المتظاهرين والمعتصمين في مدن وسط وجنوب العراق، فضلا عن القضاء على المظاهر المسلحة وحصر السلاح بيد الدولة.

وقال مكتب الزرفي في بيان إن “رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي التقى، اليوم، سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي”.

واضاف المكتب أن اللقاء تناول سلسلة الازمات التي تواجه العراق ودول المنطقة والعالم على خلفية المخاطر الصحية جراء انتشار وباء كورونا”.

وتابع، أن “اللقاء تدارس الوضع السياسي في العراق وما آل اليه في ظل تأخر تشكيل الحكومة”، مشيرا الى ان “الزرفي قدم للسفراء الخمسة رؤيته حيال تشكيل حكومة وطنية تمثل كافة ألوان الطيف العراقي”.

وشدد الزرفي، بحسب البيان، على “ضرورة الإستجابة لمطالب المتظاهرين والمعتصمين في مدن وسط وجنوب العراق، فضلا عن القضاء على المظاهر المسلحة وحصر السلاح بيد الدولة بما يحفظ هيبتها ويصون سيادة العراق”.

ودعا الزرفي، حكومات الدول الصديقة الى “مساندة ومؤازرة الحكومة القادمة في تصديها للأزمات القائمة وحل الملفات العالقة”.

الى ذلك، اكد السفراء الخمسة استعداد حكوماتهم لدعم العراق في مواجهة التحديات الراهنة وتحقيق السلم المجتمعي وصولا لإجراء إنتخابات مبكرة حرة ونزيهة”.

Read our Privacy Policy by clicking here