الشهيد علي شريعتي كان أكثر الناس مدافعا عن الإسلام ومذهب ال البيت ع،

نعيم الهاشمي الخفاجي
شريعتي والوردي واحمد أمين النجفي ومطهري والشهيد الصدر الاول خدموا الإسلام والمذهب وان اختلفت رؤيتهم في طرح افكارهم، يحاول الكثير من المنحرفين عن الإسلام ومذهب ال البيت ع تصوير الشهيد علي شريعتي انه ضد الإسلام وضد مذهب ال البيت ع من خلال اجتزاء بعض اقوله ومحاولة لوعي الأعناق وتغير ما كان يفكر به ويقصده الشهيد شريعتي على انه ضد الإسلام والتشيع، شريعتي دافع عن التشيع اما هؤلاء الذين يحاولون اضلال الناس من خلال الكذب وينشرون اقوال لشريعتي وهم يضمرون في انفسهم نفي رسالة محمد ص وتكذيب القرآن الكريم في محاولة زرع الشك في نفوس البسطاء اقول لهم مهما فعلتم الإسلام كشجرة ثابته لاتهمه عواصف الريح وان كانت شديدة، رحم الله علي شريعتي حيث قال (
إني افضل المشي في الشارع وأنا افكر في اللّه
على الجلوس في المسجد وأنا أفكر في حذائي ..)
نعم شريعتي ينتقد حالات سلبية حول ظاهرة سلبية في مجتمعه المصلي يذهب لمسجده وواضع حذائه بجانبه خوفا من أن يسرقه الاخرون، وليست غايته الإسائة للدين وللمذهب وحتى عندما اغتيل بزمن شاه إيران وهو في المنفى دفن بجوار السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب ع في الشام في دمشق ولم يدفن في كنيسة أو مقبرة في بريطانيا، اتمنى من هؤلاء وأعني جزء منهم وليس الكل لاننا لا يمكن لنا أن نتهم الجميع بسبب جريرة بعض المنسلخين عن الإسلام والمذهب تمنيت لو أنتم فعلا تحملون نفس أفكار شريعتي تجاه الإسلام ومذهب ال البيت ع.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close