على الرغم من استثنائهم شرطة كركوك تضيق حركة الصحفيين وتفرض غرامة مالية على مراسل

٢5/٣/٢٠٢٠

يواجه الصحفيون في كركوك تضييقا وتقييدا لحركتهم في حظر التجوال المعلن على الرغم من استثنائهم من قبل قيادة العمليات.

وافاد صحفيون لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن امتناع عدد من مفارز الشرطة تمرير الصحفيين، والتعمد في التضييق عليهم، اذ اكد عدد من الزملاء وجود مزاجية قومية و مناطقية في التعاطي مع كوادر المؤسسات الاعلامية والصحفية.

وفي هذا الاطار فرضت شرطة كركوك على مراسل قناة كلي كردستان (ازاد شكور) غرامة مالية، وصادرت هوياته التعريفية، اثناء عودته من عمله في القناة.

وقال ازاد لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق “ان شرطة كركوك استوقفته مساء الثلاثاء اثناء عودته من عمله، ومروره من احدى نقاط التفتيش هناك، بعد ان طالبته بتوضيح طبيعة عمله، فأخبرهم انه مراسل صحفي في قناة “كلي كردستان”، لكن ضابط المفرزة سحب هوياته التعريفية، ومنها سنوية المركبة خاصته واجازة السياقة.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين ما تعرض له الزميل الصحفي ازاد شكور، وتعده انتهاكا واضحا، لحرية العمل الصحفي في البلاد، وتعرب عن قلقها من التعامل بمزاجية خطيرة مع شريحة الصحفيين.

وتطالب الجمعية القوات الامنية في كركوك، بالكف عن الاعتداء على الصحفيين، ومنعهم من اداء مهامهم، وفسح المجال لهم، في وقت اتاحت لهم السلطات الحكومية، حرية التنقل والتغطية في الأزمة الراهنة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close