رائد فهمي: على الحكومة توفير بدائل معيشية المتضررين من الحظر

دعا الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، اليوم السبت ٤ نيسان ٢٠٢٠، الحكومة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من عبء الازمة التي يعاني منها الفقراء والكادحون، جراء فرض حظر التجول الصحي.

وقال فهمي في تصريح صحفي، ان إجراءات خلية الازمة للحد من تفشي وباء كورونا، تأتي للحفاظ على سلامة المواطنين كافة وينبغي الالتزام بها. وحذّر من عواقب كسر حظر التجول على جهود مكافحة انتشار الوباء، خصوصا في المناطق الشعبية ذات الكثافة السكانية.

إلاّ انه بيّن أن الدوافع الى كسر الحظر يجب أن تجري معالجتها من قبل الحكومة ومؤسسات الدولة كافة.

وانتقد فهمي الجهات الحكومية لعدم اتخاذها خطوات عملية حتى الآن، لتوفير بدائل معيشية لمن حرموا من العمل خلال فترة حظر التجول، لا سيما الاجراء اليوميون والكسبة وذوو الدخل المحدود. واشار إلى أن تجاهل أوضاع الشرائح المجتمعية الفقيرة، يدفع بها إلى التمرد على الإجراءات الوقائية، و يزيد من مخاطر الوضع الصحي في البلد.

واوضح أن جميع دول العالم التي تواجه خطر الوباء، والتي فرضت الحجر المنزلي على مواطنيها، قامت بتحمل الأعباء الاقتصادية الناجمة عن ذلك، بما فيها صرف إعانات مالية الى من خسروا فرص العمل.

واكد رائد فهمي أن الحكومة لن تنجح في السيطرة على الوباء من دون توفير البدائل المعيشية اللائقة للمواطنين المتضررين، وان التلكؤ في ذلك سيؤدي الى عواقب خطيرة على المجتمع .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close