عودة 3 آلاف عراقي من 5 دول بسبب كورونا

أعلنت وزارة الخارجية، أمس الثلاثاء، ان أعداد العراقيين العالقين خارج البلاد كبيرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد الصحاف إن “أعداد العالقين خارج البلاد في تزايد مستمر حسب الإحصائيات المحدثة باستمرار”، مضيفاً أن “هذه الأعداد التي تروم العودة للعراق كبيرة”، موضحاً أن “العالقين يقسمون إلى فئات مختلفة، منهم المسافرون والذين ذهبوا للعلاج وفئة الطلبة وغيرهم”.

وأشار الصحاف إلى أن “عملية إعادة العراقيين العالقين في الدول كانت عملية نموذجية، بالقياس إلى الإجراءات التي تعتمدها خلية الأزمة الوزارية والتي ترعى الأمن الصحي كهدف أعلى لها”.

وأضاف أن “وزارة الخارجية وبالتنسيق مع خلية الأزمة الوزارية، ووزارة النقل، أعادت أكثر من 3000 عراقي عالق في تركيا والأردن ومصر والهند والإمارات العربية المتحدة”.

وبين أن “عمل الوزارة مستمر لتلقي المناشدات وتوثيق الحالات والاسماء على مختلف الدول العربية والاوروبية والمجاورة والمحيطة بالعراق”. ولفت المتحدث باسم الخارجية إلى أن “قرار إعادة العراقيين من العالقين في الخارج هو ليس قراراً يختص بوزارة الخارجية العراقية إنما هو من مختصّات خلية الأزمة الوزارية”.

وقال الصحاف إنه “تلقينا مناشدات الطلبة المقيمين في أرمينيا وعكسناها إلى خلية الأزمة الوزارية وننتظر قرارهم بذلك”، متابعاً “يجب أن تكون الاستجابة وطنية ولا تختص بفئة محددة لأننا نعمل بمقاسات الوطن وتحت سيادة العلم العراقي”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أنه “لم تعلن خلية الأزمة الوزارية عن أي نفقات معينة تتعلق بالطيران والنقل الجوي”، متابعاً “يتحملها الجانب العراقي ومؤسسات الدولة الرسمية”، مبيناً أنه “يفترض ان الامور تجري في سياقها الطبيعي من الحجوزات وقطع التذاكر ونحو ذلك”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close