تأملات الجمعة العظيمة ..

تأملات الجمعة العظيمة ..

نتأمل بالجمعة العظيمة أو جمعة الآلام، والمسيح في بستان الزيتون يتأمل و

يصلي ويطلب من تلاميذه أن يسهروا ويصلوا لكي لا يدخلوا في تجربة ،

لا من أجل نفسه ، بل من اجل خلاص نفوسهم وتوبتهم لنيل الحياة الأبدية .

نتأمل المسيح عندما كان يرجع من الصلاة والتلاميذ نيام وشعوره كإنسان ؟

لقد حزن قائلاً : ألا تستطيعوا أن تسهروا معي ساعة واحدة ، وكان سمعان

قد قال : يا ربّ إذا تطلب الأمر أموت معك ولا أتركك ابداً ، لكنه هرب

مع بقية التلاميذ عندما جاءت الجموع ، فمن لا يستطيع السهر كيف له

أن يصمد عند إقتراب الموت ؟ كان المسيح يعلم أن ساعته قد دنت ، ومع

ذلك ظلّ صامداً ، وتلاميذه هربوا ، حتى ساقته الجموع كالحمل الذي

يساق إلى الذبح ، كفّارة عن ذنوب البشر وادرانهم (لأنه هكذا احبّ الله العالم

حتى بذل إبنه الوحيد لكي لا يهلك من يؤمن به ، بل تكون له الحياة الأبدية) .

نتأمل في براءة المسيح ، وكان في مقدوره أن يدافع عن نفسه لأنه لم يرتكب

خطيئة ، لكنه ظلّ صامتاً مقيد اليدين ، وبذلك عزّ الحزانى ، وضمن الحياة

الأبدية للملايين ، وتحققت النبوءات التي بشّرت بمجيء المخلص .

تحمّل المسيح آلآم الجسد و الروح والنفس ، عندما قال:( نفسي حزينة

حتى الموت) ، لكن فرحه كان عظيماً لتيقنّه بأن خلاص البشرية قد تمّ

وأن السماء تفرح بتوبة خاطئ واحد فكيف إذا كان الخلاص للملايين ؟

أيها المسيح الفادي ، لقد عملنا المعاصي وأخطأنا مراراً ، لكن عزائنا

أنك تغفر للتائبين ، كما طلبت من الله الآب أن يغفر للذين كانوا يجلدونك

قائلاً : إغفر لهم يا ابتاه لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون .

لقد جرحناك بخطايانا ، وتحزن عندما نرتكب الذنوب ، ولكن نرجو

أن لا تعاملنا بحسب أعمالنا الشريرة ، بل بحسب رحمتك الأبوية الواسعة

ومحبتك التي احببتنا حتى المنتهى ، نتأمل بالفداء بموتك وقيامتك من بين

الأموات ، فإذا كنا أمواتاً بخطايانا أقمنا معك لنحرز النصر المبين على

كل المعوقات ومغريات العالم التي لا تحصى ، لأنك تعلم بضعفاتنا ، سامحنا

على زلاتنا وخطايانا ، وأبعد عنا كل مكروه وكل وباء ، لأنك إشتريتنا

بدمك الثمين على الصليب ، فلك وحدك يليق كل المجد وكل الكرامة من

الآن وإلى الأبد ، آمين .

منصور سناطي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close