العراق يدرس خيار طلب قروض خارجية لعبور المرحلة

اعلن مكتب نائب رئيس الوزراء وزير المالية فؤاد حسين، السبت، ان العراق يدرس خيار طلب قروض خارجية لعبور المرحلة، فيما اشار الى انه تم مناقشة إعادة النظر بالاعفاءات الضريبة التي منحت سابقا باستثناء المنظمات والجهات الإنسانية والتي تكون بضائعها مهداه إلى الحكومة.

وقال المكتب في بيان ان “نائب رئيس الوزراء وزير المالية فؤاد حسين ترأس اجتماعا موسعا بحضور محافظ البنك المركزي ووكيل وزارة المالية والمدراء العامون لمصارف الرافدين والرشيد والعراقي للتجارة وهيئتي الكمارك والضرائب ودائرة الدين العام لبحث الوضع الاقتصادي والمالي من اجل تأمين احتياجات الحكومة”، مبينا ان “فؤاد حسين استعرض اتفاق أوبك الأخير وقرار تخفيض حصص السوق العالمية النفطية و تخفيض مايقارب مليون برميل يوميا من حصة العراق وتداعيات ذلك القرار خصوصا مع انهيار اسعار النفط الحالية وكيفية تذليل تلك العقبات وعبور المرحلة الحالية”.

من جانب آخر، أوضح العلاق “ضرورة الحفاظ على استمرارية النظام المصرفي والارصدة والى ضرورة تحليل البيانات للحصول على معلومات تلك الأرصدة سواء كانت تمويل ذاتي أو مركزي”.

كما استعرضت المصارف المشار إليها اعلاه ارصدتها وامكانياتها من اجل المساهمة في تعزيز الواقع الاقتصادي والمالي الحالي.
وتم التطرق أيضا إلى خيارات الدخول لبرنامج صندوق النقد الدولي وطلب قروض خارجية كإحدى الخيارات التي من الممكن أن تتخذها الحكومة الحالية لعبور المرحلة.

كما تمت أيضا مناقشة ضرورة إعادة النظر بالاعفاءات الضريبة التي منحت سابقا باستثناء المنظمات والجهات الإنسانية والتي تكون بضائعها مهداه إلى الحكومة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close