تفعيل الدور الذي تلعبه النساء في مواجهة تفشي كورونا

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية – قطاع الشئون الاجتماعية -، إدارة المرأة والأسرة والطفولة، اليوم الخميس، إطلاق مبادرة “قصتي في زمن الكورونا”،

وجاءت المبادرة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومنظمة الصحة العالمية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، لافتة إلى أنها مبادرة عربية – أممية لتوثيق قصص السيدات في الوطن العربي خلال فترة انتشار فيروس كورونا.

وأكدت جامعة الدول العربية في بيان لها تسلمنا نسخة منه اليوم الخميس الثلاثين من ابريل 2020 على اهمية إطلاق هذه المبادرة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المجتمعات في جميع أنحاء العالم منذ انتشار فيروس “كوفيد 19” واعتباره وباءً عالميًا له تبعات سلبية وآثار وخيمة على كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية وهو وضع قلما يتكرر في تاريخ البشرية.

وأضافت الجامعة العربية في بيان تسلم نسخة منه .. أنه نظرًا لما أوضحته المؤشرات الأولية لانتشار الفيروس بأن الآثار السلبية له قد انعكست على النساء بشكل أكثر حدة بسبب ما تواجهه النساء من تفاقم لكافة أشكال التمييز ضدهم وتضاعف حجم المشكلات الناتجه عن تعمق فجوة عدم المساواة بين الجنسين في مثل هذه الظروف الغير اعتيادية، كما كشفت الأزمة أيضًا عن عدم جاهزية بعض المجتمعات للقيام بالمشاركة الاجتماعية بشكل يهدد المكاسب المحدودة التي حققتها المرأة خلال العقود الماضية.

وصرحت السفيرة هيفاء ابوغزالة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بأن المبادرة تهدف إلى إلقاء الضوء على الدور الحيوي والأساسي الذي تلعبه النساء في مواجهة تفشي الفيروس، ووجودهن في الصفوف الأولى لحماية المجتمع، خاصة وأن النساء يشكلن 70% من نسبة العاملين في قطاع الرعاية الصحية، وهن المتحملات لأعباء الرعاية الأسرية بشكل أساسي، كما أنهن الأكثر تأثرًا اقتصاديًا بسبب انخراطهن بنسبة أكبر في قطاع العمل الغير نظامي بالإضافة إلى وجود نسبة كبيرة من النساء هن المعيلات لأسرهن.

واضافت السفيرة هيفاء ابو غزالة انه على الرغم من ذلك وفي كثير من الاحيان تضاعف العنف المنزلي ضد المرأة خلال فترات الحجر الصحي، إضافة إلى ما تواجهه النساء اللاجئات والنازحات اللواتي يشكلن النسبة الأكبر من اللاجئين والنازحين الذين يعانون نتيجة انتشار فيروس كورونا من صعوبة الوصول إلى الخدمات الاعتيادية.

ونوهت السفيرة هيفاء ابو غزالة بأنه في إطار تفعيل مبادرة “قصتي مع الكورونا”، قامت الأمانة العامة بتحديد هاشتاج #إحكي_قصتك ونشره من خلال الموقع الإلكتروني للأمانة العامة وأيضًا على مواقع التواصل الاجتماعي لحث السيدات على مشاركة قصصهن خلال هذه الفترة، حيث تسلط المبادرة الضوء على المواقف المتميزة والشجاعة للنساء في كافة الدول العربية في مواجهة فيروس كورونا، وكذلك تسجيل الظروف القاسية التي يمرون بها في ظل الضغوط الاجتماعية والاقتصادية المتزايدة وكذلك الجوانب الإيجابية التي قد تنتج عن هذه الجائحة وما تسببت به من عزلة اجتماعية وتواصل اسرى غير مسبوق.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close