لن تمنعنا ستوكهولم من تحرير الحديدة

إيهاب مقبل

 أخبار جيدة وجميلة من اليمن السعيد، وهي رفع الجيش اليمني شعار «لن تمنعنا ستوكهولم من تحرير الحديدة» بهدف تحرير الحديدة وباقي المدن اليمنية من سيطرة ميليشيا الحوثيين المدعومة من إيران والسويد.

 ويبدو أن الجيش اليمني البطل، وبدعم مباشر من المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة، ينوي تحرير كامل التراب اليمني من عصابات الأجرام الحوثية، حيث تعد العملية اليوم فرصة ذهبية، وذلك لأنشغال قوى الشر الإيرانية والسويدية بوباء الكورونا الذي يضرب مفاصلهما بدءًا من طهران القبيحة إلى ستوكهولم العجوز المريضة.

 وعمل ميناء الحديدة من خلال «أتفاقية ستوكهولم»، السيئة السمعة والصيت، كشريان للدعم الإيراني لعصابات الحوثيين بأسلحة ومخدرات تقتل اليمنيين، وتنتهك كرامتهم وتشردهم من ديارهم.

وتُعد خطوة الجيش اليمني لتحرير الحديدة خطوة إيجابية، وذلك لأن القبض على زمام الأمور في الموانيء يعني أختناق ميليشيا الحوثيين داخل أراضي معزولة، وبالتالي يمكن أبادتهم وتشريدهم إلى أسيادهم الإيرانيين والسويديين.

 الفيديو:

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close