جرح هامة يعسوب الدين

جرح هامة يعسوب الدين

بقلم / مجاهد منعثر منشد

قلبي لم يندمل من ألم الأسى مَقْـــــــــروحُ

ما عذر يوم الحشر لَمْ أَبْكِ علي وَأَنـــــــوحُ

كَيفَ لا أَبْكي الكرار بمسجد الكوفة مذبوح

ودمـــــع المصطفى في قبره عليه مَسْفوحُ

وفاطمــــــة تبكي عليه من حسرة تصيح

العقيلة وأم البنين والملائكة حــوله تنوح

رأس مخضب بدمائه والعطـــر منه يفوح

أبي حسنٍ كالشمس في أفق السماء يلوح

وحال قمر العشيرة يقول:

شطر هامــــــــة المرتضى زادَ هَمّي وشُجُوني

و بعده الغدر بالحسنان يجفي نـــــــوم عيوني

أوصى السبطين بابن الحنفية وقال أسمعوني

بإمامة الحسن والحسين وطاعتهما انصروني

وبعشق الله ونصرة دين محمــــــــد انْصُفوني

اجتنبوا المعاصي تواصلوا بالأرحام تسعدوني

اركبوا سفينة النجاة لا تقتلوهم فتفجعــــــوني

خوارج العصر منهم ابن ملجم من ظلمــــوني

خذوا القصاص ممن بـــــــدل شرع الله وديني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close