شهر التقرب إلى الله

بغداد /آية حسين
يقضي الثلاثيني محمد كاظم أيامه خلال شهر رمضان في الصلاة والصيام وتلاوة القرآن الكريم اذ يترك ملذات الدينا واشغالها ويتفرع فيه للعبادة فقط والتقرب أكثر الى الله سبحانه وتعالى اذ تختلف ممارسة الطقوس الدينية عن بقية الشهور مثله مثل الكثيرون من المسلمين الذين تختلف طقوسهم الدينية في شهر رمضان اذ يقضون اغلب يومهم في الصيام وممارسة العبادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى ويعتبر من اعظم الشهور لكونه احد أركان الإسلام فضلاً عن نزول القرآن الكريم فيه وذلك في اعظم ليلة في السنة وهي ليلة القدر التي تعد من افضل ليالي اذ تقع فيها مناسبة مهمة وهي ليلة نزول القرآن الكريم على النبي محمد (صلى عليه وآله وسلم )واذ يشرع المسلمين في كل مكان أن يتاسوا بنبيهم فيحيوا هذه الليالي بالصلاة وقراءة القرآن وانواع الذكر والعبادة ايماناً واحتساباً وفضلاً عن شهر رمضان تفتح فيه الجنة أبوابها وتغلق فيه أبواب النيران اذ يعد شهر مميز وله قدسية ومكانة عظيمة لدى المسلمين لانهم يتعلمون من خلاله الكثير من الامور ومنها الصبر و الابتعاد عن المحرمات فالصيام كما هو معروف للجميع ليس الصيام فقط عن الطعام والشراب بل صوم الأذن والعين عن السمع و يرى المحرمات وتحكم كامل وشامل بالشهوات والرغبات وعدم الاستسلام لها مهما كان نوعها ودفع الزكاة للفقراء والمحتاجين وادخال السرور إلى قلبهم وذلك لان الحكمة من الصيام هي العبادة الفردية وتهذيب النفس والعطف على المساكين والتقريب بين الناس والاقرباء بالاضافة إلى غرس روح المراقبة والطاعة في النفس .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close