الكشف عن حراك لنواب نينوى لإعداد قرار برلماني يخص ذوي “المغيبين”

كشف النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري، الخميس، عن حراك برلماني لنواب المحافظة بالتنسيق مع لجنة الأمن والدفاع البرلمانية لإعداد صيغة قرار برلماني يتضمن مطالبة الحكومة شمول ذوي “المغيبين” ممن خطفهم تنظيم “داعش” الارهابي ابان سيطرته على مناطق بنينوى عام 2014، بالتعويضات اسوة بالمشمولين بقانون تعويض ضحايا الإرهاب والعمليات العسكرية.

وقال الشمري إن “هناك نحو عشرة الاف مواطن من أبناء محافظة نينوى ما بين عسكري أو منتسب أمن أو مدني ممن غيبهم تنظيم داعش ولم يتم التوصل لهم أو معرفة مصيرهم رغم مرور قرابة الست سنوات على اختفائهم”، مبيناً أن “أولئك المفقودين ممن خطفهم التنظيم لديهم عوائل انقطعت بهم سبيل العيش ولم يتم الالتفات لوضعهم من قبل الحكومة كما لم يتم شمولهم بأية مساعدات مالية أو رواتب طيلة الفترة السابقة”.

وأضاف الشمري، وهو نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، أننا “ورغم كثرة المناشدات والمطالبات من قبلنا للحكومات السابقة بضرورة النظر بعين الأبوية لوضع تلك العوائل، لكنه وللأسف الشديد فاننا لم نجد استجابة”، متابعاً أننا “نلتمس اليوم خيراً من حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لإنصاف تلك الشريحة المظلومة وسنعمل جاهدين من خلال التنسيق والعمل المشترك مع نواب المحافظة واعضاء لجنة الامن البرلمانية لإعداد صيغة قرار برلماني نطالب فيه الحكومة بإنصاف تلك العوائل وتخصيص رواتب شهرية لهم لحين اعداد وضع قانوني ملائم لهم وبما يضمن العيش الكريم لتلك العوائل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close