جهة شيعية ومحافظة ذات غالبية سنية بالعراق تلغيان صلاة العيد

أعربت إدارة محافظة صلاح الدين، يوم السبت، عن خشيتها من وقوع “انتكاسة وبائية”، ورفضت مطالب بفتح عدد من المساجد في مدينة تكريت لاداء صلاة العيد، فيما أعلنت العتبة الحسينية عن عدم اقامة صلاة العيد بسبب الظروف الصحية الذي يمر بها العراق.

وقال مدير اعلام المحافظة جمال الدليمي إن “إدارة المحافظة رفضت مطالب رجال الدين بفتح عدة جوامع في مدينة تكريت لاداء صلاة العيد مع الالتزام بشروط الوقاية الصحية الا ان المحافظة رفضت ذلك لعدم ضمان السيطرة على اعداد المصلين ومخاوف وجود اصابات بكورونا ربما تنتشر دون علم حاملي الاصابة”.

وأضاف، ان “خلية الازمة برئاسة المحافظ اصدرت كتابا رسميا ببقاء الحظر الشامل التزما بقرارات مجلس الوزراء لمنع وقوع أي اصابات جديدة بفايروس كورونا”.

ودعا الدليمي المواطنين إلى “الالتزام بتوجيهات خلية الازمة والحفاظ على السلامة العامة وما حققته المحافظ من مكاسب ونجاحات باحتواء خطر كورونا واقتصار الوباء على اصابات معدودة اكثرها من خارج المحافظة والعائدين من دول أخرى”.

من جانبها، قررت ادارة الصحن الحسيني، عدم اقامة صلاة العيد بسبب الظروف الصحية الذي يمر بها العراق.

وجاء في بيان لادارة الصحن الحسيني ورد لوكالة شفق نيوز، إنه “نظراً للتعليمات الوقائية الصادرة من دائرة صحة كربلاء المقدسة، تقرر عدم اقامة صلاة العيد”.

وكانت ادارة الصحن الحسيني قد قررت، في ٥ من آذار/ مارس، عدم اقامة صلاة الجمعة بسبب الظرف الصحي الراهن الذي يمر به العراق ورعاية لما دعت اليه دائرة الصحة في كربلاء المقدسة.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية امس الجمعة تسجيل ٧ وفيات و٨٧ إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد خلال ٢٤ ساعة الماضية، ليرتفع مجموع الإصابات إلى ٣٩٦٤، ومجموع الوفيات الى ١٤٧، فيما وصل حالات الشفاء الى ٢٥٣٢، والراقدين الكلي ١٢٨٥.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close