خبير أمني: الوضع الهش في سوريا دفع لزيادة عمليات داعش بالعراق

أكد الخبير الأمني فاضل أبو رغيف، اليوم الخميس، أن الوضع الأمني الهش في سوريا من خلال تهريب بعض السجناء في سوريا مقابل أموال، بينهم قيادات مهمة، دفع إلى زيادة العمليات في العراق.

وأوضح أبو رغيف  أن «تنظيم داعش الإرهابي ينفذ عمليات انتقامية غير مستقرة، ولايمكنه الاحتفاظ بالأراضي كما كان يفعل عام ٢٠١٤ وما بعده، حيث فقد قوته وقدرته على ذلك تماماً».

فاضل ابو رغيف (@fadhil_abu_ragh) | Twitter

فاضل أبو رغيف

لافتاً إلى أن «داعش يحاول الرد على الضربات الموجعة التي تلقاها مؤخراً من خلال استهداف قياداته الكبرى من قبل الأجهزة الأمنية العراقية، ومن أهم تلك القيادات اليد اليمنى والقلب النابض للتنظيم وهو عبد الناصر قرداش وكذلك قتل حجي تيسير، والذي يعد نائب الوالي ووالي العراق في زمن أبو بكر البغدادي».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close