الموارد المائية تعلن عزمها إنهاء مشكلة الملوحة والتلوث البيئي في البصرة

أكدت وزارة الموارد المائية، عزمها إنهاء مشكلة الملوحة والتلوث البيئي في البصرة، فيما كشفت أسباب عدم انشاء سدود جنوبي العراق.

وقال وزير الموارد المائية مهدي رشيد في حديث نقلته وكالة الأنباء العراقية إنه “من المستحيل ان ينفذ سد في مناطق السهل الرسوبي لعدم توفر الإمكانية الطبوغرافية لأنشاء السدود”، موضحاً أن “السدود تفضل ان تنشئ في المناطق الجبلية التي تكون فيها مساحة معينة تسمى (بالكاسمنت) كي توفر المياه وإذا كانت مياه العراق تأتي من المناطق الشمالية يفضل ان تكون السدود في المناطق المرتفعة”.

وأشار الى ان “المناطق في الوسط والجنوب يفضل ان تنشئ فيها سدود تنظيمية كسدة الكوت والعمارة التي تعمل على توزيع المياه وتساعد على تشغيل الموارد المائية بشكل أفضل”، لافتا الى ان “الوزارة في السابق كانت تحتاج إلى إطلاق كميات كبيرة كي يتم التأمين على تفرعات المياه في مناطق العمارة او الكوت او الوسط والجنوب لكن بعد إنشاء السدود التنظيمية واخرها سد العمارة كان استغلال أمثل للموارد المائية”.

وبيّن رشيد ان “مناطق الوسط والجنوب لا يمكن إنشاء سدود خزنية كبيرة فيها وإنما انشاء سدود حصاد مياه التي تأتي من الوديان المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية من بادية السماوة”، متابعاً أن “الوزارة أنشأت أكثر من سد لكن على الرغم من بعض المشاكل منها الترسبات نتيجة طبيعة المناطق”.

ولفت الى ان “الوزارة ستقوم بزيارة البصرة وسيكون هناك اجتماعاً لهيئة الرأي الخاص بالوزارة لبحث جميع المجالات التي تساهم في تحسين نوعية المياه في المحافظة، مؤكداً “عزم الوزارة على خدمة أهالي البصرة من خلال دراسة واقع الاملاح وامكانية تنفيذ السد القاطعة (راس البيشة) للحفاظ على شط العرب وتوفير مياه للشرب”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close