مسؤول في البيشمركة : عمليات القوات العراقية ضد داعش في كركوك مصيرها الفشل

أطلقت القوات الأمنية العراقية في محافظة كركوك ، أبرز المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ(المتنازع عليها)، اليوم الثلاثاء، عملية عسكرية ضد تنظيم داعش، فيما أكد مسؤول في قوات البيشمركة أن هكذا عمليات لا يمكن أن يكتب لها النجاح.

وبدأت القوات الأمنية العراقية، اليوم، عملية عسكرية ضد داعش، بمشاركة الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي وقوات أخرى، في محافظة كركوك، باسم (نصر السيادة).

ووفق ما تؤكد مصادر مطلعة ل فقد شنت القوات الأمنية العراقية خلال حكومتي حيدر العبادي وعادل عبد المهدي عدة عمليات ضد داعش في كركوك، إلا أن التنظيم لم يتأثر بها، بل زادت قوته في المنطقة.

بالصدد، قال اللواء حمه ريگر، نائب مسؤول محور غرب كركوك في قوات البيشمركة: «العملية التي أطلقتها القوات العراقية ضد داعش في مناطق بمحافظة كركوك لن يكتب لها النجاح»، وأضاف «يزعمون أنهم يشنون عملية ضد داعش، لكن في الوقت نفسه داعش يشارك معهم في العملية باسم الحشد العشائري، حيث أنهم بالنهار حشد وفي الليل يتحولون إلى دواعش، فأي عملية يتحدثون عنها؟! لذا مصير هكذا عمليات هو الفشل».

وقال ريگر: «لا يمكن تطهير المنطقة من داعش دون عودة قوات البيشمركة وإطلاق عمليات واسعة فيها، والآن تم تسليح العشائر العربية في المنطقة، وهذه مشكلة كبيرة وسوف تؤدي إلى تدهور الأوضاع أكثر».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close