مع ارتفاع «بورصة» الدم .. تصاعد الدعوات لوقف تجارة بلازما الناجين من «كورونا»

تصاعدت حدة الدعوات من جهات دينية ومنظمات معنية، لوقف ظاهرة تجارة بلازما الناجين من فيروس «كورونا»، بعد تفاقهما خلال الأيام الأخيرة، مع الزيادة الحاصلة في عدد الإصابات بالفيروس، وسط مطالبات من نشطاء ومعنيين بضرورة تدخل حكومي عاجل، وإلزام هؤلاء الأفراد بالتبرع بالدم، للمساهمة في زيادة الشفاءات من الفيروس.

والعلاج ببلازما دم المتشافين من «كورونا» هي واحدة من عدة محاولات لم تثبت نجاحها بنسبة مئة بالمئة لكن حالات عديدة نجحت في هذا الإطار، حيث اعتمدتها وزارة الصحة مطلع مايو/ أيار.

وكشف ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق أدهم إسماعيل في تصريحات صحفية، مؤخراً، أن نتائج تجارب وزارة الصحة العراقية بأخذ عينات من البلازما لمصابين بالفيروس تماثلوا للشفاء ونقلها إلى مصابين آخرين، كانت مبشرة وتظهر علامات التعافي على المريض خلال 72 ساعة.

وأطلقت كوادر صحية عديدة استغاثات قالوا فيها إن نسب الأشخاص الذين وافقوا أو استجابوا لدعوات التبرع بالبلازما لا يصل أحياناً إلى عشرة بالمئة من أعداد حالات الشفاء.

وفيما يعرب ناشطون عن استغرابهم من ضعف التبرع لجهة القيم العراقية المعروفة في إغاثة الملهوف، يلقي آخرون باللائمة على ضعف وزارة الصحة في عملية الحصول على البلازما، حيث اكتفت في الأيام الأولى بدعوات بسيطة نقلتها وسائل الإعلام، دون إجراء زيارات إلى منازل المتشافين الذين ربما لم يسمعوا بالدعوات.

فتوى من المجمع الفقهي

بدوره، أصدر المجمع الفقهي العراقي (أكبر مرجعية دينية سنية) فتوى تحرّم الامتناع عن التطوع ببلازما الدم.

وقال المجمع في الفتوى  إن «التبرع ببلازما الدم، وهو الجزء الذي تتركز فيه الأجسام المضادة بعد شفاء المرضى من الإصابة بيروس كورونا كوفيد 19 يندرج ضمن مسألة التبرع بالدم، لإنقاذ حياة الآخرين، وحكمه الشرعي أنه واجب على الكفاية إن حصلت ببعضهم الكفاية وإن لم تحصل الكفاية وجب على جميع المتشافين من المرض التبرع لتوقف إنقاذ حياة المصابين عليه، ويحرم عليهم الامتناع عنه، ويأثم الممتنع من غير عذر، لأن في التبرع سعي لإنقاذ الأنفس الأخرى، وإحيائها».

وأضاف أنه «لا يجوز بيع البلازما، للقاعدة الفقهية (التابع تابع في الحكم)، ومن أجل ضبط إجراءات السلامة ودرء المفاسد الصحية وغيرها، نرى أن تقيد هذه العمليات بإشراف الجهات المختصة للحفاظ على صحة المتبرع».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close