هذا هو واقع العراق حكومات محاصصاتية رغم أنوف ساسة مكوننا

هذا هو واقع العراق حكومات محاصصاتية رغم أنوف ساسة مكوننا، نعيم الهاشمي الخفاجي

حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدق فلاعقل له، العالم تحكمه المصالح، الفرص تأتي مرة واحدة ولاتتكرر، الإمام علي ع قال اغتنموا الفرص فإنها تمر مرور السحاب، لو كان الأمر مترول لمعارضتنا لاصبح غالبية ساستنا الحاكمين عبيد عند صدام الجرذ وعائلته إلا ماندر، كنا في كوبنهاكن اقسم بالله تقاطر المئات للانتماء إلى منظمات المغتربين لمبايعة مخابرات صدام ومنهم قادة في حزب إسلامي شيعي ألسنتهم الآن أطول من ……..، امريكا أسقطت صدام الجرذ بعد الاتفاق مع قادة المعارضة السابقين المعروفين الصادقين وليس الدجالين، بعد سقوط الصنم تسلل الدجالين رفضوا كل تفاهمات المعارضة السابقة وفتحوا أبواب جهنم على الشعب المسكين قادوا الجماهير بطريقة انبطاحية، قبلوا بالمحاصصة بالسر ويعلنوها بالعلن، رفضوا إقامة إقليم الوسط بحجة الخوف على أموال الشعب وهم قبل غيرهم من سرق أموال الشعب، اهتموا في احزابهم فقط قسموا المجتمع الشيعي العراقي إلى طبقات، في كل انتخابات قبل الانتخابات يصرح الزعيم انه يشكل حكومة غالبية تعلن النتائج يذهب للمحاصصة لأنه يعلم أن وضع العراق محاصصاتي، حدثت المظاهرات وحركوا البسطاء وسالت دماء أبناء الجنوب بفضل الدماء تم إعادة الخونة من الضباط والجنود الذين بايعوا ابو بقر البغدادي وسلموا أسلحتهم بدون قتال، الآن تشكلت الحكومة النتيجة نفس المحاصصة وزير المالية تم توليته وزارة الخارجية للمكون الكوردي، قيل الكثير ضد الدكتور فؤاد حسين انه انفصالي الآن وزير خارجية؟ رغم أن قناعتي الشخصية الدكتور فؤاد حسين شخصية محترمة وهو كوردي فيلي وكل ما قيل ضده هو هراء، التركمان ضد المحاصصة لكنهم يريدون وزارة هههههه تم الاتفاق استحداث وزارة للتركمان؟ ههههه شر البلية مايضحك، مختصر مفيد مضت ١٨ سنة وسالت انهر من الدماء وعم الفقر والفساد، المرجعيات الشيعية لا ترغب في إقامة حكم ديني قبل دولة المهدي، فضوها واحترموا جماهيركم واقبلوا بالأمر الواقع، إقامة إقليم وسط وجنوب واهتموا بجماهيركم التي كفر الكثير منهم بالقيم والمبادىء، احفظوا البقية، كفا انبطاح، لو بيكم حظ عندكم الملايين تتجمع في المناسبات الدينية تزلزل الأرض لكن قادتنا معظمهم غلمان فهل سمعتم غلام به حظ حافظ على أرواح الناس هو شرفه ماحفظه، ولا حول ولاقوته الا بالله العلي العظيم، ساعد الله ابن الجنوب المسكين الفقير.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

6.6.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close