السويد: القبض على «مغتصب الأطفال» في ستوكهولم

إيهاب مقبل

ألقت الشرطة في العاصمة السويدية ستوكهولم القبض على شخص اغتصب عددًا كبيرًا من الأطفال لمدة 20-30 عامًا.

وأفادت الشرطة السويدية أنها تلقت عددًا من البلاغات متضمنة تعرض عدد من الأطفال في فستراورت، شمال غرب بلدية ستوكهولم، للاستدراج من قبل أحد الأشخاص، من خلال جذبه الأطفال إلى منزله مع ألعاب الفيديو والحلويات وفعل الجنس معهم.

وبحسب ما ورد من تسريبات، فأن الشخص «يثق به الجميع ولاسيما المهاجرين»، ويدعى يورغن ستراندبرغ، في السادسة والستين من عمره. كما كشفت التسريبات إنه كان عضوًا في جمعية المستأجرين بالحي، والتي تروج للشذوذ الجنسي بين المهاجرين.

وعثرت الشرطة السويدية بعد تفتيش منزله، على كاميرات مثبتة على سريره، والتي ربما تم استخدامها لتوثيق الانتهاكات التي ارتكبها بحق أطفال الحي.

كما عثرت الشرطة السويدية في منزله على «كمية كبيرة من المواد الإباحية للأطفال»، لدرجة أنه يُقدر أن يستغرق الأمر عدة سنوات لتصنيف محتواها وضحاياه.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close