لجنة النزاهة: نتابع عمليات الصدمة التي تنفذها الاتصالات

اعلنت لجنة النزاهة النيابية، الاربعاء، انها تتابع عمليات الصدمة التي تنفذها وزارة الاتصالات، مبينة ان العملية تهدف الى كشف ومكافحة تهريب سعات الانترنيت في العراق.

وقالت اللجنة في بيان “نتابع باهتمام عال عمليات الصدمة التي تنفذها وزارة الاتصالات لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنيت في العراق”، مبينا ان “عمليات التهريب التي تحصل في قطاع الاتصالات ارهقت الاقتصاد العراقي، وتسببت بهدر مليارات الدولارات سنويا وهي موارد مالية ضخمة يمكن ان تسهم في دعم اقتصاد البلد والنهوض به”.

واضافت ان “الاضرار الاخرى المترتبة على عمليات التهريب هو تسببها في تراجع خدمات الانترنت في العراق على الرغم من المبالغ العالية التي يدفعها المواطن مقارنة بدول المنطقة الاخرى”.

وشددت اللجنة على “ضرورة استمرار هذه العمليات لتشمل مناطق اخرى في شمال العراق وجنوبه وأن لا يقتصر العمل في ديالى ونينوى وإحالة المتورطين بها الى القضاء العراقي ليكونوا عبرة للاخرين”.

وكانت وزارة الاتصالات العراقية اعلنت اليوم الاربعاء عن انطلاق “عمليات الصدمة” باشراف مباشر من قبل وزير الاتصالات وبدعم وتعاون وتنسيق مشترك مع جهازي المخابرات والامن الوطني وهيئة الاعلام والاتصالات وقوات الرد السريع في وزارة الداخلية للكشف عن مواقع وأبراج وعُقد ومنظومات تهريب سعات الانترنت في محافظة نينوى ومستمرين بهذه العمليات لحين القضاء على التهريب بشكل كامل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close