الكشف عن هوية منفذ هجوم ريدنغ في بريطانيا

كشفت وسائل إعلام بريطانية، الأحد، عن هوية منفذ الهجوم بسكين الذي خلف مساء أمس السبت ثلاثة قتلى وثلاثة مصابين بجروح خطيرة في متنزه بمدينة ريدنغ جنوب إنجلترا.
وذكرت صحيفة “تلغراف ” أكبر وسائل الإعلام البريطانية، أن “الرجل الذي تم اعتقاله في موقع الهجوم هو لاجئ ليبي في سن 25 عاما يدعى خيري سعد الله”.

وأضافت أن “سعد الله وصل المملكة المتحدة قبل عدة سنوات هاربا من الحرب في ليبيا”، مضيفة أن “شرطة مكافحة الإرهاب داهمت الليلة الماضية شقته في ريدنغ، وصادرت عدة قطع، بينها منشار دائري كبير”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله، إن “المحققين يشتبهون بأن حالة الموقوف النفسية بين أهم عوامل الهجوم”.

وبحسب تقارير صحفية، فأن خرج خير الله مؤخرا من السجن، حيث قضى عقوبة بتهم لا علاقة لها بالإرهاب.

وأكدت المتحدثة باسم الجمعية الوطنية للضباط المعنيين بالرقابة على المفرج عنهم بشروط، تانيا باسيت، حسب صحيفة “غارديان”، أن سعد الله كان تحت رقابة السلطات كشخص يشكل خطرا مرتفعا.

وبغض النظر عما حصل، دافعت المتحدثة عن كيفية تعامل السلطات مع اللاجئ، قائلة إن الرقابة عليه نظمت بطريقة جيدة رغم القيود المفروضة على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت باسيت أن خير الله كان يعاني من مشاكل نفسية حادة.

وفي وقت سابق من اليوم، صنفت الشرطة البريطانية عملية الطعن في ريدنغ بأنها “هجوم إرهابي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close