رئاسة PYD: كوباني باتت هدفاً لتركيا

وقال خليل في مقال منشور على موقع حزبه الالكتروني، تحت عنوان ‹تركيا.. حرب جديدة ومرحلة أخطر›: «مع بدء التطور في الحوار والتوافق الكوردي – الكوردي وفي الوقت الذي صمدت فيه الإدارة الذاتية أمام محاولات إفشالها بشتى الوسائل؛ نجد بأن الدولة التركية الآن تبدأ بمرحلة أكثر خطورة وهي استهداف بعض النقاط والمناطق بعينها».

وأضاف خليل، أن «هذه المرحلة تتطلب زيادة في الأداء المسؤول من قبل الجميع؛ حيث أن كوباني التي انطلق منها نضال المقاومة ضد داعش وحققت انتصاراً في البلاد باتت اليوم هدفاً لتركيا كسائر مناطق شمال وشرق سوريا».

آلدار خليل: الشريط الامني في إدلب هو لتقسيم سوريا واستكمال لمشروع ...

الدار خليل

وأكد أن «الجهود من أجل الوحدة الوطنية الكوردية، الأخوة والشراكة المتعددة ما بين الشعوب وقضية الديمقراطية التي تحاول شمال وشرق سوريا تطويرها في سوريا هي الآن أمام خطر تركي علني وواضح».

واعتبر خليل، أن «هذه المرحلة التي تأتي بالتزامن مع ما تقوم به تركيا في إقليم كوردستان واستهدافها للمدنيين هناك، وكذلك الدور السلبي لها في سوريا وعموم المنطقة؛ ما هي إلا بداية خطيرة لمشروع تركي جديد يتطلب المزيد من الحيطة والحذر».

و ذكر القيادي الكوردي، أنه «بالرغم من وجود التفاهمات والاتفاقيات ما بين كل من روسيا وتركيا في الحد من الهجمات على مناطقنا، يبدو أن الأخيرة لا تكترث لهذا وتفعل ما تريد دون أي رادع».

وشدد خليل في ختام مقاله، على أن «ما يجري تطور خطير ينذر بأن تركيا لا تتقيد بشيء، وبالتالي خطر الحرب يبقى قائماً بقوة على الدوام، وهذا يهدد أمور كثيرة».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close