للكاظمي اسس (جهاز مكافحة المليشيات) من (ابناء ضحاياهم وفصائل العتبات) وفعل قوانين الخيانة والتخابر

بسم الله الرحمن الرحيم

للكاظمي اسس (جهاز مكافحة المليشيات) من (ابناء ضحاياهم وفصائل العتبات) وفعل قوانين الخيانة والتخابر

هل من المعقول ان يحمل جهاز مكافحة الارهاب..(محاربة داعش ومكافحة المليشيات.. ومسك المنافذ الحدودية.. الخ)؟ (فجهاز مكافحة الارهاب) مهامة مرتبطة اكثر (بوزارة الدفاع).. مما يتطلب تشكيل جهاز باسم.. (جهاز مكافحة المليشيات) مهامه مرتبطة اكثر (بوزارة الداخلية).. (فالارهاب مجرد تهديد امني.. انكسر بهزيمة داعش).. اما المليشيات اخطر (تخريب اقتصادي وسياسي وعسكري وامني.. وصلت لتهديد حياة رئيس الوزراء نفسه.. ومحاصرة مقار ومؤسسات حكومية.. الخ)..

(ففجر الجمعة)؟؟؟ اثارت تساؤل (جهاز مكافحة الارهاب) هل سينشغل عن الارهاب بالمليشية

(فعملية فجر الجمعة) المباركة.. ضد (مقر مليشة حزب الله).. وما اثير من تشكيك من قبل الموالين لهذه المليشيات.. (هل يجوز لجهاز مكافحة الارهاب اعتقال عناصر مليشة هيئة الحشد).. واليس (جهاز مكافحة الارهاب مخصص ضد التنظيمات الارهابية) وليس ضد (عناصر هيئة مليشة الحشد).. و(لماذا يحمل جهاز مكافحة الارهاب اكبر من طاقته.. وتفتح عليه جبهتين فتشغله عن مهامه ضد التنظيمات الارهابية ).. مما يؤكد (بان العراق يحتاج لجهاز امني متخصص لاجتثاث المليشيات).. باسم (جهاز مكافحة المليشيات).. اقوى من جهاز مكافحة الارهاب..

فما الفرق بين (المليشيات والارهاب) وايهما اخطر؟؟

فاذا (الارهاب يشكل تهديد امني بعد هزيمة داعش)؟ الكارثة المليشيات تخريب شامل:

– (السيطرة على المنافذ الحدودية “تخريب اقتصادي”)

– (صالات الروليات والقمار “تخريب القيم الاخلاقية”)

– تهريب المخدرات والنفط “جرائم عابرة للحدود”.

– ضرب المطارات والمعسكرات الحكومية، واستهداف نصب الجندي المجهول.. “تهديد امني”

– .. امتلاكها للمكاتب الاقتصادية .. المقاتلين الفضائيين.. “ملفات فساد”..

– التهديد بجر الصراعات الاقليمية لداخل العراق نيابة عن دولة اجنبية مجاورة.. “ملف الخيانة والتخابر مع جهات اجنبية”..

– قمع واغتيال المتظاهرين.. محاصرة مقار حكومية ومنها مقر رئيس الوزراء والتهديد باغتياله.. (تهديد سياسي وتهديد للسلم الاهلي.. الخ)..

– ثراء فاحش لقادة المليشيات الحشدوية.. (ملف من اين لك هذا).

ونحن نطرح ايضا تساؤلا:

(اذا عوائل مكافحة الارهاب) بوسط وجنوب (فكيف سوف يؤمن على حياتهم) من غدر المليشيات؟

(فجهاز مكافحة الارهاب) عوائل منتسبيه.. بغالبيتهم بوسط وجنوب العراق .. ومهامهم العسكرية ضد خلايا التنظيمات الارهابية (بالمحافظات السنية العربية).. لا تشكل تهديد بتصفية عوائلهم بوسط وجنوب (بشكل عام).. ولكن (غارات جهاز مكافحة الارهاب) ضد المليشيات .. سيشكل تهديد لعوائل منتسبي جهاز مكافحة الارهاب الابطال.. مما يتطلب (استراتيجية) لحماية امن عوائل منتسبي (اي جهاز) يتصادم مع المليشيات بوسط وجنوب العراق حيث (يتغولون).. .. وليس هذا فحسب (فحتى لا يتحمل جهاز مكافحة الارهاب) اكبر من طاقته.. كما ذكرنا سابقا.. وينشغل عن مهامه ضد الجماعات الارهابية.. عليه (من الاهمية تشكيل جهاز مكافحة المليشيات)..

(فاذا قانون 4 ارهاب ضد الارهابيين).. فضرورة (مادة خاصة صارمة ضد المليشيات)

فمثلما هناك قانون المادة 4 ارهاب ضد الارهابيين .. وهناك جهاز لمكافحة الارهاب.. كذلك العراق بامس الحاجة الى (قانون ومادة لمكافحة المليشيات).. وتشكيل (جهاز مكافحة المليشيات) لايصال رسالة للجميع بان (المليشيات جريمة يعاقب عليها القانون).. وليس هذا فحسب يجب تفعيل المدعي العام العراقي وقوانين الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية ضد كل الافراد والجماعات والتنظيمات والتشكيلات التي تجهر بولاءها لدولة اجنبية او زعيم اجنبي او نظام اجنبي.. (فالمشكلة ليست بالولاء للطائفة والقومية.. المشكلة بالولاء للاجنبية باسم الطائفة والقومية).. وهنا الطامة الكبرى..

والخيار الثاني المرفوض:

(جهاز مكافحة الارهاب) قائده شيعي.. (جهاز مكافحة المليشيات) قائده سني

وهذا يمثل خطر.. لان سيشيع مخاوف بين الحاضنة الشيعية العربية الرافضة للمليشيات .. بان الهدف هو كسر الشيعة على يد السنة.. ولكن (جهاز مكافحة المليشيات) بقيادة ضباط من العرب الشيعة.. سيطمئن الشارع العربي الشيعي بان البديل عن هذه المليشيات .. هو بديل (شيعي) ايضا (رئيس وزراء محسوب شيعيا وجهاز مكافحة المليشيات قيادته شيعية ايضا)..

المحصلة:

(العراق بحاجة لجهاز مكافحة المليشيات).. وحل مليشة الحشد.. رسميا

وتكون عناصر (جهاز مكافحة المليشيات) من:

1. اقارب الجنود والشرطة والاجهزة الامنية التي تم اغتيالها والتي استشهدت خلال مواجهتها للمليشيات القذرة كمليشة جيش مهدي والعصائب والكتائب.. الخ.. بعد 2003

2. ضم عناصر (الفصائل التابعة للعتبات المقدسة).. بالعراق الغير خاضعة لايران.. ويتم دخولهم لجهاز مكافحة الارهاب كافراد وليس كفصائل..

3. اقارب ضحايا المليشيات.. كـ 30 الف شهيد وجريح ومفقود ومعتقل من ضحايا انتفاضة تشرين ..

4. …الخ

وهنا نطرح مجددا تساؤل (الارهاب والمليشيات) ما هو الفرق بينهما؟ وايهما اخطر؟

ومن ينشر الرعب بين الناس اليوم (الارهاب ام المليشيات)؟؟ ومن قادته (خط احمر، وتيجان الراس.. الخ) من التسميات التي تشرع قتل من ينتقدها؟ من يخترق مفاصل الدولة الامنية والعسكرية والمنافذ الحدودية وتهريب المخدرات وتهريب النفط ومحاصرة المؤسسات الامنية وتهديد حياة رئيس الوزراء بالاغتيال والتصفية.. .. الخ..

اليس المليشيات اخطر من الارهاب.. (فالارهاب يستهدف التخريب بعمليات مسلحة).. في حين المليشيات اخطر (تخريب اقتصادي وسياسي وعسكري وامني).. (هيمنة على منافذ حدودية، مكاتب اقتصادية قنوات الفساد، استهداف بالصواريخ للمطارات المدنية ومعسكرات الجيش ونصب الجندي المجهول.. الخ).. (وقمع المتظاهرين المعارضين للنظام السياسي الفاسد بالخضراء).. (رهن العراق باجندة خارجية اجنبية ايرانية و التهديد بجر الصراعات والحروب لداخل العراق)..

…………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here