السويد: محاكمة مترجم صومالي بتهمة إغتصاب طفلة والشروع بقتلها

إيهاب مقبل

القانون وحده من يحكم ويجعل النفس مُهذبة قسرًا، فعندما يغيب ويحلُ محله المحسوبية والفساد، يظهر أبشع ما في نفس البشر، يظهر التوحش والغطرسة، تُصبح الحياة بلا أخلاق وبلا مبادئ.

حيث تدور في محكمة نورشوبينغ جنوب السويد، قضية إغتصاب طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات، والشروع بقتلها عمدًا، سببت عاصفة من مشاعر الخوف بين السكان المحليين، إلى درجة عدم سماح الأهالي لأطفالهم باللعب خارجًا أو الذهاب إلى المدرسة بمفردهم، فقدْ كانت البلدة مكانًا آمنًا للتنشئة الإجتماعية، ولكن الآن تحولت هذه البلدة إلى مكانًا مرعبًا للوحوش البشرية في ظِل إنعدام الأمن والأمان في البِلاد.

ويواجه الشاب الصومالي «أحمد ضاهر محمود»، 39 عامًا، تهمًا تتعلق بالإختطاف البشري، والإساءة الجسيمة، والإغتصاب الجسيم ضد طفلة، وكذلك الشروع بقتلها.

ويعمل المتهم في مهنة الترجمة، ولكنه تعداها عندما فتشَ طفلة بالقرب من جسر المشاة، في مجتمع كيمستاد الصغير ببلدية نورشوبينغ، وذلك في الخامس عشر من أبريل نيسان العام الحالي، فأمسك بالطفلة من يديها، ثم صفعها وأدخلها للغابة عنوة، فوضع سكينًا على رقبتها، وخلعَ ملابسها، ثم قامَ باغتصابها بوحشية.

وألقت الشرطة السويدية القبض على المتهم في عملية كبيرة في المنطقة، بعد تلقيها بلاغًا من عائلة الضحية، حيث كانَ المتهم يترجل من القطار بملابس موحلة، وفي جيبه هاتف الطفلة المُغتصبة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقترف فيها المتهم جريمة إعتداء جنسي على الأطفال، فقدْ قضى عقوبة بالسجن لمدة عام وتسعة أشهر في جريمة إغتصاب طفلة أخرى، حيث اختطف في أبريل نيسان عام 2017 فتاة أخرى تبلغ من العمر اثنى عشر عامًا من محطة الحافلات بالمدينة، ثم إعتدى عليها جنسيًا تحت تهديد السكين في مرحاض قبو مهجور.

ووصلَ المتهم إلى السويد في عام 2005، ويحمل الجنسية السويدية منذ عام 2014، ويعمل كمترجم للغة الصومالية في نورشوبينغ.

وقدْ أثارت الحادثة مشاعر استهجان قوية على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث طالبَ العديد من السكان إصدار قانونًا ينص على حرمان الجنسية للغرباء الذين يرتكبون جرائم عنف خطيرة في المجتمع، كما وجه البعض اتهامات للسياسيين السويديين بعدم الإهتمام بالشباب، والتشجيع على إنتشار المجرمين والعصابات في البلاد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close