عضو بالزراعة البرلمانية يدعو الكاظمي لوضع خطط توفر الحماية للمستثمر

دعا عضو لجنة الزراعة البرلمانية علي البدري، السبت، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لوضع خطط ستراتيجية توفر الحماية للمستثمر في الصناعات التحويلية على اعتبار ان البيئة الحالية طاردة للمستثمر بسبب الفساد وتحكم بعض الجهات بالصناعة المحلية بشكل سيؤدي الى دمار القطاعين الزراعي والصناعي على حد سواء.

وقال البديري ان “ما نشاهده اليوم من انتشار محصول الطماطم بالاسواق الملحية باسعار بخسة لا تساوي ما انفقه الفلاح من اموال في مراحل الزراعة للمحصول، معنى ذلك ان الفلاح سيعزف بالمستقبل عن الزراعة، مايعني بالضرورة ارتفاع اسعار هذا المحصول مستقبلا لاضعاف مضاعفة”.

واضاف البدري، أن “هذا الوضع لن يقتصر على الطماطم فقط، بل هنالك محاصيل اخرى ستعيش نفس الوضع وسيدفع الثمن الفلاح ايضا ومن بعده المستهلك، ومنها التمور التي ايضا ستغرق الاسواق قريبا دون وجود سوق استهلاك كافية نتيجة لغلق الحدود وعدم وجود مصانع تحويلية للاستفادة من تلك الكميات الكبيرة”.

وتابع، “بحال كانت لدينا مصانع تحويلية لانتاج معجون الطماطم ودبس التمر والخل الطبيعي وغيرها من الصناعات التحويلية، فحينها سيكون المحصول المحلي في مأمن من تقلبات السوق، لوجود المستهلك الجاهز لتلك المحاصيل دون خشية من تلفها بالاسواق”، مشددا على ان “الحكومة ورئيسها مطالبين بتوفير الخطط الستراتيجية التي تكفل حماية المستثمر وتنهي الروتين القاتل والفساد والابتزاز الذي كان سببا في نفور العديد من المستثمرين من العمل في العراق”.

اكد البديري، ان “ائتلافه (عراقيون) سيكون من الداعمين بقوة لرئيس الوزراء بحال تقديمه مشاريع قوانين او اجراءات تكفل حماية المستثمر وتدعم الصناعة المحلية، وتعمل على انهاء احتكار تجار الفساد ممن كانوا سببا في دمار قطاعي الزراعة والصناعة على حد سواء”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close