سارعا قبل فوات الأوان …

السيد مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء المحترم.

السيد علي علاوي وزير المالية المحترم.

هنا إختبار لوطنيتكما و عراقيتكما …

1 – خمسة مليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارات 5 ( خمسة آلاف مليون دولار ) ما يحصل عليه الأكراد من المنافذ الحدودية في المناطق الكردية المسماة ( الكردستانية ! ) في السنة.

2- خمسة مليار دولار في 13 سنة المجموع خمسة و ثمانون مليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار  85 مليار دولار ( خمسة وثمانون ألف مليون) دولار مجموع ما سرقه الأكراد من المنافذ الحدوية ، حسب الوثيقة الرسميـــــــــــــــة المرفقة..

3- أكبرسرقة في التاريخ : أما النفط : فإن مجموع الأموال المسروقة  من واردات نفط اليتامى و الأرامل و المُعدمين ، حسب الوثيقة الرسمية العراقية الحكومية المرفقة الثانية :

  128,635,804,261 دولار ، ( مائة و ثمانية و عشرين مليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار و ستمائة و خمسة و ثلاثين مليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون و ثمانمائة و أربعة آلاف و مائتين و واحد و ستين دولارا ً  ) ! و هي واردات بيع النفط المســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروق للكيان الصهيوني الغاصب .

كما ذكرت ذلك صحيفة Financial Times  اللندنية في عددها الصادر بتاريخ 23 August 2015.

4- إن هذه الأرقام المخيفة المسروقة من قبل مسعود البارزاني و عائلته تعادل ميزانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة العراق لمدة (3) سنوات كاملة  ، بل و أكثر …

و سيكون العراق ، و موظفوه ، و متقاعدوه ، و شعبه بخير في حالة إسترداد الحق الذي لا يضيع إن كان وراءه مُطالِب … و هذا واجبكما الحتمي ..

5- متى ستطالبان بها ، و تستردانها من البارزاني.

6- إن هذا هو الوقت المناسب لاختبار وطنيتكما و عراقيتكما … و الوقت قصير ، و أعماركما أقصر…

7- إن التاريخ لا يرحم ، و أن google.com  لا يمكن ان تمحى ..  8- سارعا قبل فوات الأوان… و أني لكما – كما تعرفاني منذ عشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرات السنين ، من الناصحين.

9- أنا أعلم انكما لن تردا على رسالتي بعد أن قطع أحدكما بريده الإلكتروني الخاص معي … حيث أني بقيت أنا  كما أنا ، من الرعية ، و أنتما حاكمان..

فهل سيتطوع أحد من الإخوة و الأخوات بايصال هذه المذكرة المهمة المستعجلة لكما …

الشجاع ُ يعيش و لو في كان في القبر…

و الجبان ميت ٌ و لوكان في كرسي الحكم …

سارعا …

يا ألله

صورة منه لسماحة العملاق السيد علي السيستاني.

#الدكتور_صاحب_الحكيم

سفير السلام العالمي

مقرر حقوق الإنسان

لندن

2020 تموز 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close