رد الأحبة على مقال ( ابا ظفر في ذكرى ميلادك )

.ما تكتبين في ذكرى الشهيد والحبيب من كلمات هي مآثرالحب العظيم والوفاء الخالد

عباس حويجي

مقالة رائعة وعاشت يداك .. رحمك الله يا ابا ظفر .. للأسف انا لم اتعرف عليه شخصيا، بل كنت اسمع عنه من ابي مهند وكنت معه حين كان يبحث ويسال عنه في السماوة .. وفاءك و مقالاتك هذه و ظفر و يسار هما امتدادا وتخليدا له من اجل المباديء الي ضحى من اجلها

ام مهند

عزيزتي ام ظفرلا احد يشك بحبك وتضحياتك للعزيز ابو ظفر طوال الفترة التي عرفتك بها .لم ولن تنسي ذكرى ابو ظفر . انه لم يمت بل موجودا بوجود ظفر و يسار ونعم التربية والأخلاق وهما على طيبة ابيهم . كوني قوية يا عزيزتي فهم يستمدون قوتهم منك ايتها الأخت العزيزة . انا اكتب لك الآن والدوع تنهمر على خدي ولا اعرف ان اعبر لك لأن خنقتني العبرة

ام جلال

ادمعت عيناي عندما قرأت المقال . الله يرحم ابو ظفر ومثواه الجنة ولك العمر الطويل ان شاء الله وتتهنين بظفر و يسار

د. ام سما

حزنك اخيتي ام ظفر هو حزننا جميعا .. هو حزن العراق النازف ، ضحايا شبابا ورجالا ونساء من اجيال ذهبية نادرة المثال ولكن علينا الا ننحني لهذا الحزن .. نمسح دموعنا ونمضي بقوة الحياة التي نراها متجسدة في اولادنا واحفادنا .. قوة صبرك أقوى من حزنك

عباس حويجي

جميلة جدا كتاباتك. قرأت مقالك في ذكرى ميلاد ابو ظفر وتأثرت جدا . ما هذا الحب العظيم والمشاعر المتجددة رغم طول الفراق . انت عظيمة يا ام ظفر. اتمنى لك الصحة و العافية والأستمرار بالأبداع

د. ام نور

في هذه الذكرى لايسعنا الا نرفع ايدينا الى الله ان يتغمده بواسع رحمته وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة .. احترامي اخت بلقيس

انور عبد الرحمن ( صوت العراق )

حبيبتي ام ظفر ربي يحفظك واللي خلف ما مات له الذكر الطيب . الله يحفظ ظفر و يسار ويسعدهما وتبقين انت القوة والحنان الدافيء لهما

خلود ( ام داليا )

بلقيس الربيعي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close