نهايتكم قريبة

ليث شبر

في هذا المقال ‏أجدد دعوتي لكل القيادات الوطنية المعارضة للنظام في خارج العراق للعودة إلى بغداد مع عوائلهم للتوحد والانضمام في جبهة وطنية موحدة لتغيير هذا النظام ومحاسبة منظومته الفاسدة… ولاتخافوهم فنحن أقوى منهم وإلا فما معنى انتظاركم خارج الوطن وقد قدم الشباب الثائر دمهم الطاهر فدماؤنا ليست أغلى من دمائهم الطاهرة..

الرؤوس العميلة والفاسدة قسم منها غادر العراق مهزوما وقسم آخر خائف يترقب نهايته المخزية لأنهم يعلمون جيدا بأن الشعب إذا أمسك بهم سيقطعهم إربا
فما بالكم أنتم أيها الوطنيون القابعون بعيدا عن الوطن هل تنتظرون دبابة أمريكية لتأتوا معها أم تنتظرون الثورة لتغير لكم النظام فتأتوا لاستلام مناصبكم.
لقد حان وقت العودة أنتم وعوائلكم وأنا وكل من هو معي من الوطنيين سنحميكم إن كنتم خائفون فنحن أقوى منهم‏

لذلك أقول نصيحتي لكل سياسي وطني يتصدى لمشروع التغيير والقضاء على الطغاة الصغار سيقتلونكم ويضعفونكم ويشوهون صورتكم إذا بقيتم فرادى ومتفرقين وتنتشرون في الأصقاع ولم تتجاوزوا مطامحكم وخلافاتكم وستكونون أقوى منهم إذا توحدتم واتفقتم على مشروع وطني من الشعب والى الشعب ولطالما دعوتكم لذلك سرا وعلنا اتصالا و رسالة وأجدد دعوتي لكم اليوم فقد اقتربت نهايتهم وهزيمتهم..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close