تكشف عنه : بالارقام .. هذا ماخلّفه التغيير الديموغرافي الممنهج في عفرين

(باسنيوز) تكشف عنه : بالارقام .. هذا ماخلّفه التغيير الديموغرافي الممنهج في عفرين

كشف مصدر كوردي مطلع ، اليوم السبت ، أن نسبة الكورد في مدينة عفرين بغرب كوردستان (كوردستان سوريا) تشكل حاليا 35 % من السكان فقط، فيما البقية هم من النازحين العرب الذين جلبتهم تركيا وروسيا وفق “اتفاقات مبرمة” بين الطرفين، لافتا إلى أن المشروع التركي الدولي يهدف إلى إخراج الكورد من كامل منطقة غرب الفرات كما حصل في تركيا.

وقال المصدر ، وهو من داخل مدينة عفرين  إن ” نسبة الكورد قبل الاجتياح التركي عام 2018 كانت تتجاوز 95% سواء في مدينة عفرين أم في ريفها حيث كانت نواحي راجو وبلبلة وشران و ماباتا(معبطلي) نسبة الكورد فيها 100% “.

وأضاف ” حاليا قرابة 150 ألف مواطن كوردي يقطن مدينة عفرين أي حوالي 35 ٪ من عدد السكان ، في حين يشكل الكورد في الريف حوالي 65٪  أي قرابة 210 ألف مواطن كوردي”.

المصدر أوضح ، أن ” أغلب الكورد الذين خرجوا من عفرين هم حاليا في مدينة حلب، ومخيمات الشهباء الواقعة تحت سيطرة الوحدات الكوردية في شمال حلب حيث يقدر عددهم بـ 160  ألف نازح كوردي، ما عدا الذين وصلوا إلى تركيا وأوروبا وإقليم كوردستان وباقي المناطق، ويقدر عددهم بحوالي 150 ألف كوردي.”

وتابع” بعض العرب كانوا يسكنون مدينة عفرين وجنديرس وبعض قراها، ولم تكن هناك قرى عربية خالصة سوى في مريمين التابعة لعفرين، وما حولها، وهي امتداد للقرى العربية في ريف حلب الشمالي وإدلب”.

وأكد المصدر ، أن ” أعداد النازحين العرب وهم من ريف دمشق وحمص وإدلب ومناطق أخرى في عفرين متغير، وليس ثابتا، وحسب إحصائيات المنظمات الإغاثية تتراوح بين  350- 380 الف  في عفرين وريفها ” مبينا أن ” هذا العدد متغير يزداد بشدة وينخفض بالتدريج حسب الأوضاع العسكرية في إدلب وباقي المناطق”.

كما لفت المصدر إلى أن ” المشروع التركي الدولي يهدف إلى إخراج الكورد من كامل منطقة غرب الفرات كما حصل في تركيا وفق سياسة تغيير ديموغرافي ممنهجة “، مبينا أن” معظم قرى عنتاب وأورفا وسيواس في شمال كوردستان (كوردستان تركيا) كانت كوردية صرفة اليوم نسبتهم بين 20- 35% في تلك المناطق”.

بعد السيطرة التركية.. إلى أين اتجه نازحو عفرين؟

وكانت أعداد سكان عفرين حسب آخر احصاءات الهلال الأحمر السوري حوالي 700 ألف نسمة.

تقع منطقة عفرين على ضفتي نهر عفرين في أقصى شمال غربي سوريا، وهي محاذية لمدينة اعزاز من جهة الشرق ولمدينة حلب التي تتبع لها من الناحية الإدارية من جهة الجنوب، وإلى الجنوب الغربي من البلدة تقع محافظة إدلب ، وتحاذي الحدود التركية من جهة الغرب والشمال.

وعفرين منطقة جبلية تبلغ مساحتها نحو 3850 كيلومترا مربعا أي ما يعادل 2 بالمئة من مساحة سوريا، ويبلغ عدد سكان المنطقة    523،258 نسمة حسب احصائيات الحكومة السورية في عام 2012، أي قبل الحرب.

وتضم عفرين نحو 350 قرية وبلدة صغيرة وكبيرة من أهمها عفرين المدينة، و جنديرس وبلبلة وشيه، وراجو وشران.

واقيم سد 17 نيسان على نهر عفرين منذ سنوات في منطقة ميدانكي وتشكلت بحيرة خلف السد مما جعل المنطقة المحيطة بالبحيرة مركز اصطياف.

كما ان عفرين مشهورة بانتاج زيت الزيتون والحمضيات والكروم إضافة الى وجود العديد من المواقع الأثرية مثل قلعة سمعان، وقلعة النبي هوري وتل عين داره، والجسور الرومانية على نهر عفرين وجسر هره دره الذي بنته ألمانيا قبيل الحرب العالمية الأولى.

كما تمر سكة حديد قادمة من تركيا عبر منطقة عفرين وتصل إلى مدينة حلب وقد بنتها تركيا قبيل الحرب العالمية الاولى.

وكان الجيش التركي وميليشياته قد سيطروا على مدينة عفرين وريفها بعد معارك ضارية مع الوحدات الكوردية في 18 مارس / آذار 2018.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close