العمليات المشتركة تعلن الاتفاق مع البيشمركة على تأمين المناطق الفاصلة

قال المتحدث باسم العمليات المشتركة تحسين الخفاجي، مساء أمس، إن اجتماع عقد بين وفد من وزارة الدفاع الاتحادية والبيشمركة ناقش الخيارات المتاحة لعدم منح داعش أي فرصة للتحرك في المناطق الفاصلة بين الحكومة الاتحادية والاقليم.

وأضاف الخفاجي في مؤتمر صحفي أن “الاجتماعات مستمرة بيننا وبين إقليم كردستان، لمنع استغلال داعش أي فرصة للقيام بعملياته، لا سيما في المناطق الفاصلة بين الحكومة الاتحادية والإقليم”.

وأعلنت وزارة البيشمركة، في وقت سابق من يوم أمس، وصول وفد رفيع المستوى من وزارة الدفاع الاتحادية، إلى محافظة أربيل، لبحث الملفات المشتركة، بحضور التحالف الدولي.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب إن “وفدًا رفيع المستوى من وزارة الدفاع الاتحادية وصل الى مدينة اربيل، صباح اليوم، للتباحث مع وزارة البيشمركة حول جملة من الملفات المهمة أبرزها التعاون المشترك بين الطرفين بحضور التحالف الدولي”.

وكانت وزارة البيشمركة قد عقدت عدة اجتماعات مع وزارة الدفاع الاتحادية لغرض التوصل الى صيغة حل من أجل ملء الفراغ الامني في المناطق التي تشهد تحركات لتنظيم داعش لاسيما في المناطق الحدودية اضافةً الى المناطق المتنازع عليها.

واعادت القوات الكردية الى الخط الازرق او حدود عام 2003، وهو خط عرض 36، بعد استفتاء تقرير المصير في 25 ايلول 2017.

ومنذ انتفاضة 1991، حدد قرار مجلس الامن الدولي رقم 688 “الخط الارزق” كمنطقة أمنية تشمل محافظات دهوك وأربيل والسليمانية، يمنع دخولها من قبل الجيش السابق. وانتشرت القوات الاتحادية في نهاية تشرين الاول 2016 في كركوك وديالى وصلاح الدين ونينوى على ضوء اتفاق لاحق، أبرم بين البيشمركة والقيادة العسكرية الاتحادية.

وطالبت وزارة البيشمركة، بتفعيل اللجنة العليا المشتركة مع وزارة الدفاع الاتحادية في أسرع وقت، لملء الفراغات الأمنية وبما يضمن حماية أرواح وممتلكات المواطنين، بعد عدة هجمات لداعش في تلك المناطق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close