أول مرة في تاريخه.. سعر النفط العراقي يتخطى خام برنت

أعلن وزير النفط إحسان عبد الجبار، اليوم الأربعاء، تصدير العراق لنفطه الخام بأسعار فاقت خام برنت الذي انخفض إلى 43.97 دولاراً للبرميل.

وقال الوزير في تغريدة له “لأول مرة في تأريخه، العراق يبيع النفط الخام المتاح للتصدير لشهرين متتاليين بأسعار تفوق سعر خام برنت”.

وخام برنت يستخدم كمعيار لتسعير ثلثي إنتاج النفط العالمي، ويتكون من مزيج نفطي من 15 حقلا مختلفًا في منطقتي برنت وتينيان (بعضها يقع في المملكة المتحدة والبعض الآخر في النرويج) اللتان تنتجان نحو 500 ألف برميل يوميا.

وبناء على الفروق بينه وبين الخامات الأخرى، فإنه بشكل عام يباع بسعر أعلى من سلة نفط أوبك.

وفقد العراق إيرادات مالية بقيمة 11 مليار دولار، جراء تدني أسعار بيع النفط في الأسواق العالمية، مقارنة مع الأسعار التي كانت سائدة في نفس الفترة العام الماضي.

جاء ذلك، في إحصائية رسمية صادرة، عن شركة سومو الوطنية المتخصصة ببيع النفط في أيار مايو الماضي، بالتزامن مع تسجيل أسعار الخام تراجعات حادة نتيجة تخمة المعروض التي تسبب بها تفشي جائحة “كورونا” عالميا.

وقالت الشركة إن “العراق باع خلال الأربعة أشهر الأولى من 202، ما يقرب من 409.96 ملايين برميل نفط، بمعدل سعر 38 دولارا، بإجمالي إيرادات 15.39 مليار دولار”.

وكان العراق باع خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الماضي، كميات من النفط بلغت 423.28 مليون برميل، بمعدل سعر بلغ 62 دولارا، وبإيرادات بلغت 26.27 مليار دولار.

وصادرات العراق النفطية تشكل 98 بالمئة من تدفقات العملة الأجنبية إلى البلاد، حيث تشكل مبيعات النفط 45 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي و93 بالمئة من إيرادات الموازنة العامة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close