الصبرُ والوَثَنُ

عدنان الظاهر
تموز 2020

الصبرُ والوَثَنُ
قامتْ فازلّزلَ مِعيارُ
شابَ الذئبُ وأطرقَ حُزناً مُرتابا
القوّةُ معنى وقواعدُ أترابُ
جُلُّ الباقي تحصيلُ الحاصلِ رَجْما
سلطاناً وَثنيّاً قابوساً قِديّسا
عيناكِ الوثنُ الأكبرُ قوسا
يتصيّدُ قرميدَ العُشّاقِ قلوبا
يتلو ترتيلَ العيدِ نذورا
يتراءى جَسَداً خوّاراً دوّارا
يحملُ للوثنِ الأعلى دَسّاً قُربانا
عيناكِ الغرّيدُ يُقلّدُ صوتَ القيثارِ …
يطهو صَخْرَ الصبرِ طعاما
يا راعيَ آلامِ الشهرِ المُرِّ
خفّفْ إيقاعَ الأوتارِ
صبري صبرٌ مُرُّ الأطباقِ
فلماذا تجتازُ الحدَّ وتشحذُ بَرْقا
إلزمْ حدَّ التقصير الأقصى
وتعالَ نُفكّكُ ما أقسمَ جبّارُ
الحنظلُ مُرٌّ والعلقمُ أسقامُ
صبراً ” أيوبُ ” ففي الحلّة حَمّامُ
يغلي كبريتَ فُراتٍ فوّارِ
يُخفي المطلوبَ لحُرّاسِ الأبوابِ
يُشفي قلباً معطوبا
الحلّةُ في بابلَ أشواطُ
يا صبرَ ظهورِ النجمةِ في عزِّ الظُهْرِ
أقدارُ الناسِ قِمارُ
ودروبٌ شتّى ماشيها مغرورٌ جبّارُ
يتمدّدُ إنْ شاءوا ظلاًّ عِملاقا
يقطعُ أنفاسَ الناسِ يشقُّ طريقاً مرموقا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close