هيلا الألمانية تدلي بأول تعليق بعد تحريرها في بغداد

خلال لقائها بوزير الداخلية

أدلت الناشطة الألمانية، هيلا ميفيس، بأول تعليق لها بعد تحريرها على يد القوات الأمنية في بغداد، وذلك بعد اختطافها لمدة 72 ساعة.

وكشف مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن، مساء أمس الجمعة، تفاصيل جديدة عن عملية تحرير الناشطة الألمانية هيلا ميفيس، بعد اختطافها بعدة أيام وسط العاصمة بغداد، حيث قال في مقطع فيديو، إنه “تم بذل جهود كبيرة ومتابعة مستمرة من أول دقيقة من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ووزير الداخلية عثمان الغانمي، فضلا عن دور الاستخبارات الذي أسفر عن تحرير المختطفة”.

وأضاف أنه “بعد جهود مضنية وتقاطع معلومات على مدى 72 ساعة، جرى خلالها متابعة كاميرات المراقبة وأخذ أقوال شهود العيان، تم كشف موقع المختطفة، وجرى التحرك سريعا، وبعد الوصول تم تحريرها حيث كانت محتجزة في (هيكل) مهجور، بإحدى مناطق الرصافة ببغداد”.

من جانبها شكرت الناشطة الألمانية هيلا ميفيس، القوات العراقية ووزارة الداخلية، وذلك في أول تعليق لها بعد تحريرها

وكانت وزارة الداخلية أكدت في وقت سابق ان القوات الأمنية في الوزارة متمثلة بوكالة الاستخبارات وتشكيلات خلية الصقور واستخبارات الشرطة الاتحادية بالإضافة إلى مكافحة اجرام بغداد تمكنت، بمتابعة شخصية مستمرة من قبل القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وإشراف مباشر لوزير الداخلية عثمان الغانمي وإشراف ميداني لوكيل وزارة الداخلية لشؤون  الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، من تحرير الناشطة الألمانية هيلا ميفيس بعد نحو 72 ساعة من اختطافها في منطقة الكرادة ببغداد.

وقام الغانمي، بعد ذلك بتسليم الناشطة الألمانية هيلا ميفيس، إلى القائم بأعمال السفارة الألمانية في بغداد.

      

ر.إ

البوم الصور

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close